فيديو .. حصاد الجولة 3 .. رصاصة مبخوت تنافس قنبلة العابد .. والمحطب يُقصي "الأزرق"

انتهت الجولة الأخيرة من دور المجموعات ببطولة كأس الخليج العربي 22 المقامة حاليا في الرياض بطريقة درامية في المجموعة الثانية بينما لم تشهد المجموعة الأولى أي مفاجآت.

امارات سبورت يقدم لكم حصاد الجولة الثالثة التي كشفت عن هوية أصحاب المربع الذهبي ..

الأخضر يتحسن .. والعنّابي في خطر

صدقت التكهنات التي رجت كفة منتخبي السعودية وقطر للتأهل من المجموعة الأولى على حساب البحرين واليمن.

نجح "الأخضر" صاحب الضيافة في حسم تأهله بجمع أكبر عدد من النقاط في البطولة حتى الآن (7) من فوزين على البحرين واليمن، وتعادل أمام قطر.

لكن الأهم بالنسبة للمدرب لوبيز كارو أنه يشاهد أداء لاعبيه وهو يتحسن ويتطور من مباراة لأخرى، لكن يظل إهدار العديد من الفرص مشكلة تؤرق الإسباني حاله في ذلك حال جميع مدربي المنتخبات المشاركة تقريبا.

وسيتعرض المنتخب السعودي لاختبار هو الأصعب منذ بداية البطولة حينما يلاقي منتخب الإمارات حامل اللقب في الدور قبل النهائي.

في المقابل، وقف الحظ بجانب المنتخب القطري الذي تأهل للدور نصف النهائي دون تحقيق أي فوز للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بعدما سجل هدفا وحيدا، وجمع 3 نقاط من 3 تعادلات.

وسيواجه المنتخب منافسة شرسة من نظيره العماني في المربع الذهبي وذلك بعد تأهل "الأحمر" متصدرا للمجموعة الثانية القوية.

مبخوت حاسم

في المجموعة الثانية، اعتمد "الأبيض" الإماراتي على مهارة مهاجمه علي مبخوت في الاستفادة من الفرص المتاحة له، ونجح في تحقيق فوز مستحق على العراق بهدفين نظيفين في تكرار لنهائي خليجي 21.

مبخوت يستحق لقب الهدف الأجمل حتى الآن بعدما تفوق على هدف الكويتي فهد العنزي الذي سجله في شباك العراق أيضا في الجولة الأولى، وبات ينافس الهدف الرائع الذي سجله السعودي نواف العابد في شباك اليمن.

لكن المنتخب الإماراتي سيواجه خطر فقدان اللقب في الدور نصف النهائي حينما يلاقي متصدر المجموعة الأولى وصاحب الضيافة المنتخب السعودي.

"المحطب" يساعد على إقصاء الكويت

قبيل مباراة الكويت وعمان في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، انشغل المنسق الإعلامي للمنتخب الكويتي طلال المحطب بانتقاد يوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي بتصريحات وجدها كثيرون غير لائقة.

ليس هذا فحسب، بل قال إم "الأزرق" أفعال لا أقوال، على خلاف السركال الذي يعد أفعال لا أقوال.

مرت 48 ساعة، تلقى "الأزرق" خسارة مذلة وتاريخية هي الأكبر له في بطولة كأس الخليج أمام المنتخب العماني الرائع بنتيجة 5-0 في مباراة كان من الممكن أن تنتهي بنتيجة 8-0 إذا استغل رفاق الحارس المخضرم علي الحبسي جميع الفرص التي سنحت لهم.

المحطب ساهم في ترسيخ فكرة تأهل الكويت قبل الجولة الأخيرة، ليساهم في تحقيق حالة التراخي التي ظهر عليها أبناء المدرب البرازيلي جورفان فييرا.

في المقابل، حصد العمانيون نتيجة روحهم القتالية ومثابرتهم ورغبتهم في الفوز منذ الدقيقة الأولى، ليتصدروا المجموعة الثانية وليبتعدوا عن مواجهة صاحب الأرض.

من محمد جبريل

ثنائية مبخوت الرائعة

عمان تلقن الكويت درسا قاسيا

رصاصة العابد

تصريحات المحطب

 



مباريات

الترتيب

H