نهائي خليجي 21 يعود مبكرا بين الإمارات والعراق

ستتقابل الإمارات، حاملة اللقب، مع العراق في تكرار لنهائي النسخة الماضية من البطولة، لكن قد تكون مباراة الخميس هي الأخيرة للفريقين في خليجي 22 بالرياض إذا انتهت بالتعادل، وفازت عمان في اللقاء الآخر على الكويت..

ولم يحقق الفريقان الفوز حتى الآن في البطولة الحالية، فأهدرت الإمارات تقدمها بهدفين لتتعادل 2-2 مع الكويت، بطلة الخليج 10 مرات، كما أن حاملة اللقب استهلت مشوارها بالتعادل السلبي مع عمان.

ومع الحصول على نقطة واحدة بعد الهزيمة 1-0 أمام الكويت ثم التعادل 1-1 مع عمان، سيحافظ الفوز وحده أمام الإمارات على آمال العراق في التأهل لقبل النهائي.

ويملك العراق نقطة واحدة مقابل نقطتين لعمان والإمارات، فيما تتصدر الكويت المجموعة الثانية ولها 4 نقاط.

ورغم اقتراب شبح الخروج من الدور الأول بعد الوصول ‘لى نهائي البطولة العام الماضي، لا يفكر الجهاز الفني للعراق في الثأر.

وقال صفاء عدنان، مساعد حكيم شاكر، المدرب العراقي "إن شاء الله لا تكون مباراة ثأرية، بل مباراة جميلة، وتخرج الجماهير من هذه المباراة وهي معجبة بها، وفي مشهد جيد".

وسيفتقد العراق جهود ياسر قاسم صاحب هدفه الوحيد في البطولة بعد سفره للانضمام لناديه الإنجليزي، كما سيغيب أيضا سلام شاكر علي وعدنان بسبب الإيقاف.

وتحتاج الكويت إلى نقطة واحدة لضمان الصعود، لكن مدربها جورفان فييرا لا يفكر في اللعب من أجل التعادل.

وقال فييرا "لم نلعب أبدا على التعادل. مع كل الفرق التي عملت معها من قبل، لم أفعل ذلك أبدا، وحتى عندما كنت أعمل في عمان".

وأضاف المدرب المولود في البرازيل "ينبغي علينا اللعب من أجل الفوز. التعادل خلال المباراة سيضعنا في موقف خطير، وقد يحدث في النهاية أن تنتهي المباراة بالتعادل، لكن لن ألعب أبدا على التعادل".

وسيتقابل متصدر المجموعة الثانية مع قطر التي تأهلت لقبل النهائي بعد التعادل في 3 مباريات، بينما سيلعب صاحب المركز الثاني مع السعودية، الدولة المضيفة.

 

 

 



مباريات

الترتيب

H