مشادة بين مراسلي أبوظبي وبي ان سبورتس

شهدت المنطقة الإعلامية المختلطة في استاد الأمير فيصل بن فهد خلافاً حاداً كاد يتطور إلى شجار بين منذر المزكي مراسل قناة أبوظبي الرياضية وأحد مراسلي شبكة بي ان سبورتس القطرية عقب نهاية مباراة الإمارات وعمان في المجموعة الثانية لبطولة خليجي 22.

القصة بدأت عندما خرج لاعبو المنتخب الإماراتي إلى "المنطقة المختلطة" وأجرى بعض منهم مقابلات مع منذر مراسل قناة أبو ظبي الرياضية بينما رفضوا الحديث إلى قناة بي ان سبورت ما دفع مراسل الأخيرة لوضع الميكرفون الخاص بقناته خلال تصريح لاعبي الإمارات لقناة أبو ظبي، الأمر الذي دفع مراسل أبو ظبي لإبعاد الميكرفون والدخول في مشادة معه.

وقال منذر المزكي في تصريحات خاصة لموقع "إمارات سبورت": "لقد استغل مراسل قناة بي ان سبورتس قيامي بإجراء مقابلة مع لاعبي الإمارات ووضع الميكرفون الخاص بقناته خلال تصوري المقابلة".

وأضاف المزكي "لم أتشاجر مع المراسل ولكني أبعدت ميكروفونه وطلبت منه عدم وضعه أمام الكاميرا خلال تصوري للمقابلة لأن ذلك إجراء غير مهني".

وأكد المزكي لـ"إمارات سبورت" أنه إلى الآن لا يوجد شيء رسمي بمنع قنوات أبوظبي ودبي الرياضية من التغطية الإعلامية في الأماكن المسموحة للإعلاميين".

وذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية في عددها اليوم السبت أن شركة "ام بي اند سيلفا" الإيطالية صاحبة حقوق الامتياز في خليجي 22، منعت مراسلي قنوات دبي وأبوظبي الرياضية من دخول المناطق الإعلامية المسموح بها إجراء الحوارات، كما منعتهم من إجراء حوارات إعلامية في الملاعب والفنادق المخصصة للمنتخبات.

وأضافت الصحيفة أن اللجنة المنظمة ستعقد اجتماعاً عاجلاً بناء على طلب شركة "سيلفا" لمناقشة ما اسمته الشركة الإيطالية بالتجاوزات الإعلامية على الحقوق دون دفع مقابل مادي.

وهددت "سيلفا" بمقاضاة أي قناة تبث عبر شاشتها أشياء لا تملك حقوقها دون دفع مقابل.

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب

H