هل يرمي الأهلي طوق النجاة لمدرب الشارقة

يحل الأهلي (الفرسان الحمر) ضيفا على الشارقة (الملك) ضمن منافسات الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي في مباراةٍ قد تكون إحدى آخر فرص باولو بوناميجو، مدرب الملك، للاحتفاظ بمنصبه.

ويجلس الشارقة في مركز الوصافة بالمجموعة الثانية بـ4 نقاط، يتبعه الأهلي في المركز الثالث بـ3 نقاط.

وبينما لا تشكّل مواجهة الفرسان الحمر تحديا سهلا لأي خصم، سيسعى الشارقة المنتشي بانتصاره على بني ياس في الجولة السابقة لأن يستغل الغيابات الكثيرة في صفوف الضيف، والذي التحق 7 من نجومه بالمنتخب الوطني، وتعرّض ماجد ناصر، حارسه، للإيقاف، فيما تُقعد الإصابة بعض أسمائه الأخرى، مثل سياو ونواف مبارك، عن المشاركة.

وتعثّر الأهلي في الجولة السابقة على أرضه وبين جماهيره أمام الظفرة حينما لم يسعفه مستوى احتياطيه ومواهبه الصاعدة، وأخطاء الكبار مثل عيسى سانتو وبشير سعيد، في الخروج بنتيجةٍ إيجابية، ليعترف أولاريو كوزمين، مديره الفني، بأن الفرسان الحمر قد يفقدون فرصة المحافظة على لقبهم بسبب الظروف المحيطة بلاعبيهم.

وعلى الجانب الآخر، تمثّل فترة توقف دوري الخليج العربي فرصةً للملك لتجاوز حالته المحبطة في المسابقة الكبرى، حيث يحتل المركز الـ11 منافسا على تجنّب الهبوط، إلا أن الاجتماع الأخير لمجلس إدارة النادي الأبيض أفرز قرارا جريئا بتجديد الثقة في بوناميجو، والذي أكمل عاما ونصف على رأس الفريق.

وبينما أبقى الملك على إدارته الفنية، لن يكون المدرب البرازيلي في مأمنٍ من الإقالة في حال فشل في انتزاع الانتصار من ضيفه الذي لا يمر بأفضل حالاته في كأس الخليج العربي، فجماهير استاد الشارقة تتوقع من فاندرلي ورفاقه تهديد صدارة الظفرة للمجموعة الثانية، لا سيما بعد أن عبّر لاعبو الفريق الظبياني عن رغبتهم في المنافسة على اللقب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H