مدرب الشباب: إبراهيم عبدالله الأفضل .. والتحكيم ظلم الفريقين

عبّر كايو جونيور، المدير الفني للشباب (الجوارح)، عقب مباراة فريقه ضد الجزيرة (فخر أبوظبي) عن استيائه من الأداء التحكيمي المثير للجدل لعمر آل علي.

وكانت المباراة التي استضافها استاد مكتوم بن راشد ضمن منافسات الجولة الثالثة لكأس الخلجي العربي قد انتهت بانتصار صاحب الأرض والجمهور بنتيجة 2-1.

وقال كايو جونيور في المؤتمر الصحفي الذي أعقب القمة "لا أحب التحدث عن التحكيم، ولكن الحكم اليوم كان سيئا مع الفريقين"، على حد تعبيره.

وأوضح المدرب البرازيلي الاستراتيجية التي اعتمدها لتخطي إخفاقات قاضي الملعب.

وكشف "قلت للاعبين بين الشوطين بأنه أحيانا، علينا القتال فحسب بغض النظر عما يحدث. أما فيما يتعلق بردود أفعالي من على الدكة الاحتياطية، فهي أمرٌ طبيعي".

وعن لعنة الإصابات التي داهمت الجوارح، أوضح "لقد واجهت صعوباتٌ كثيرة، فأًصيب راشد حسن في الإحماء، وعزيز بيك حيدروف أتوقع أن يغيب 3 أسابيع، وهنريكي لوفانور كان في العيادة بعد إصابةٍ ألمت بإصبع قدمه، وسيعود خلال أيامٍ قليلة".

وأضاف "لقد كانت مباراةٌ جيدة، ضد خصمٍ جيدٍ جدا، ويملك خياراتٍ عديدة على مستوى الأسماء، بينما نحن مررنا بلحظاتٍ سيئة، ولكننا قاتلنا، وهذا ما يهمني. أحيانا، الأداء الفني الجيد لا يكفي. سعيدٌ بالفوز، وبتحقيق العلامة الكاملة".

وأعلن المدرب البرازيلي عن رضاه بمستوى إبراهيم عبدالله، والذي حل أساسيا في الدقائق الأخيرة بعد إصابة راشد حسن، "سعيدٌ جدا به، لأنها المرة الأولى التي يبدأ فيها أساسيا. في أول 20 دقيقة، لقد كان الأفضل في الملعب".

وتشبث الجوارح بالصدارة برصيد 9 نقاط، فيما بقى فخر أبوظبي ثالثا بانتظار بقية نتائج الجولة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H