فترة التوقف.. الفرصة الأخيرة لبوناميجو في الشارقة

يمني انصار الشارقة ان يحقق الفريق خلال فترة التوقف الراهنة بسبب مشاركة المنتخب في كأس الخليج 22 التي تنطلق الخميس في العاصمة السعودية الرياض وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري، الفائدة المرجوة خاصة وان الفريق يعاني الامرين في مؤخرة دوري الخليج العربي بعد نتائج متواضعة وصادمة لجمهور الملك، حيث جاءت معاكسة تماما للمسار الذي حققه في النصف الاول من الموسم الماضي.

ويبقى التساؤل الاكبر حول قدرة المدرب البرازيلي باولو بوناميغو على ترتيب اوراق الفريق مجددا، خاصة وان نتائج الشارقة في كأس الخليج العربي هي تقريبا استمرار لنفس الاداء في الدوري، رغم ان الفرق المنافسة تشارك تقريبا بالبدلاء في حين يخوضها الملك بتشكيلتها الاساسية تقريبا وبالأجانب الاربعة، ما يطرح علامات استفهام كثيرة حول قدرة بوناميغو على ايجاد الحلول اللازمة لإنقاذ الفريق قبل ان تسوء الامور اكثر في المستقبل. وستكون المباراة القوية للشارقة امام الأهلي اختبار جديد للملك امام بدلاء الفرسان.

وحيث يحتل الفريق حاليا المركز 11 في ترتيب الدوري بست نقاط، لكنه يتشارك في النقاط مع ثلاث فرق اخرى هي عجمان والفجيرة والظفرة، في المركز ماقبل الاخير، حيث يتواجد كلباء في قاع الدوري بنقطة وحيدة.

ولا يفقد الشارقة الا لاعبين فقط هما الحارس محمد يوسف، ويوسف سعيد اللذين يتواجدان ضمن قائمة المنتخب المشارك في البطولة الخليجية، ما يوفر فرصة اكبر لبوناميغو لإيجاد التناغم اللازم بين اللاعبين خلال هذه الفترة وقبل استئناف الدوري.

وسيبقى التحدي الاكبر امام المدرب البرازيلي في اللاعبين الاجانب الذين يتهمون من قبل انصار النادي بانهم اهم اسباب تراجع مستوى الفريق، وخاصة البرازيلي ليما، اللاعب السابق للنصر، والذي يتلقى بوناميغو نفسه لوما كبيرا بسبب ضمه إلى القائمة قبل بداية الدوري كبديل لنجم الفريق البرازيلي فيليبي.

ورغم ان بوناميغو نفسه اشرك الاجانب الاربعة واندرلي وماوريسيو ورودريغو وليما في لقاء كاس الخليج العربي الاخير امام الفجيرة، إلا ان النتيجة كانت تعادلا سلبيا، رغم ان المدرب يرى فيها بدء تحسن اداء الفريق.

ولا يعاني الشارقة فقط على مستوى الاجانب، ففي المحليين فقد نجم الفريق احمد خميس الكثير من مستواه، ولم يعد بوناميغو يراهن عليه كثيرا كما في الموسم السابق، حتى انه فقد مركزه في المنتخب، ونفس الشيء بالنسبة للاعبين آخرين.

وليس امام بوناميغو الا ترتيب اوراق الفريق باللاعبين الذين بحوزته حاليا، فلا يتوقع أن تكون ادارة الشارقة سخية مجددا لدفع مبالغ كبيرة لجلب لاعبين جدد سواء مواطنين او اجانب في الانتقالات الشتوية. وفي حال استمر المستوى المتواضع من الفريق خاصة في شهر ديسمبر فقد لا يكمل بوناميغو السنة مع الملك.

من حميد نعمان



مباريات

الترتيب

H