الجزيرة بدون الدوليين في محاولة لخطف صدارة الشباب

يسعى الجزيرة (فخر أبوظبي) لمواصلة النتائج الجيدة التي يحققها في ظل غياب دولييه حين يحل ضيفا على الشباب (الجوارح) ضمن منافسات كأس الخليج العربي.

ويتصدر الشباب المجموعة الأولى بـ6 نقاط، فيما يحل الجزيرة في الوصافة برصيد 3 نقاط، وتبدو فرصه في اقتناص الصدارة من استاد مكتوم بن راشد ضئيلة بسبب حاجته إلى الفوز بـ4 أهداف على الأقل.

وبعيدا عن فارق الأهداف الواسع، ستمثل المباراة تحديا لفخر أبوظبي بسبب غياب ثلاثي المنتخب علي خصيف وخميس إسماعيل وعلي مبخوت، بالإضافة إلى غياب هدافه ماركو فوسينيتش لالتحاقه بالمنتخب المونتينيجري، كما أن ايريك جيريتس، مديره الفني، يفضّل خوض البطولة بتشكيلةٍ تجمع بعض الأساسيين والاحتياطيين ولاعبي الـ21 سنة.

وأعطى الانتصار على العين في الجولة السابقة بعض التفاؤل لجماهير فخر أبوظبي حول قدرة فريقهم المنقوص على الوصول إلى الدور التالي من البطولة، فالفوز تحقق بوجود جوسيلي دا سيلفا وجوناثان بيترويبا فقط من التشكيلة الأساسية، فيما شغل باقي المراكز احتياطيون كخالد السناني وأحمد ربيع وسلطان برغش.

وعلى الجانب الآخر، لا يشعر كايو جونيور، المدير الفني للجوارح، بالحاجة إلى الزج بالاحتياطيين والصاعدين بشكلٍ كبير، حيث ابتسم له الحظ بخلو صفوفه من الدوليين، ليلعب بتشكيلةٍ شبه كاملةٍ تعتمد على إراحة 3 من الأساسيين كحدٍ أقصى في كل جولة، مع إفساح المجال لبعض الصاعدين كإسحاق عبدالحميد وراشد حسن.

ومن المتوقع أن يواصل المدرب البرازيلي-والذي صرح برغبته في تحقيق البطولة في عامه الأول مع الشباب-عادته بوضع أحد أجانبه الأربعة على الدكة الاحتياطية في الجولة الثالثة، ويبدو الاسم المُرجح لبدء المباراة مع البدلاء هو عزيز بيك حيدروف في ظل تبدد مخاوف الإصابة عن هنريكي لوفانور.

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب

H