الوصل يؤكد: فيانا شكى الاتحاد الإماراتي لدى "الفيفا"

كشف محمد العامري، عضو مجلس إدارة نادي الوصل (الإمبراطور)، أن هوجو فيانا، لاعب الفريق، قد شكى الاتحاد الإماراتي لدى الاتحاد الدولي "الفيفا".

وقال العامري لـ"إمارات سبورت" أن فيانا "تقدم أمس الجمعة الموافق الـ7 من نوفمبر/تشرين الثاني بشكوىً عبر محاميه، والذي يعمل في مكتب مينيز للمحاماة، على الاتحاد الإماراتي بسبب حرمانه من مزاولة عمله كلاعبٍ محترف".

ويّذكر أن الاتحاد الإماراتي كان قد بتّ في أزمة اللاعبين المسجلين بعد تمديد مهلة الانتقالات بتأجيل مشاركتهم حتى يناير/كانون الثاني.

واعترف العامري أن شكوى اللاعب البرتغالي قد سبقتها مبادرةٌ سريةٌ من الإمبراطور لحل المشكلة مع الاتحاد.

وقال "في يوم العلم الموافق الـ2 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، توجهت بمعية فيانا ومحاميه إلى مقر الاتحاد في مبادرةٍ منا، حيث التقينا بيوسف السركال، رئيس الاتحاد، وخضنا جلسة حوارٍ استمرت أكثر من الساعة".

وواصل "لقد وضعنا كل الحلول القانونية الممكنة للأزمة، وثم كتبنا اتفاقا وقمنا بإرساله إلى الاتحاد، لكن الأمر الوحيد الذي استجد في القضية هو قيام اللاعب بالشكوى لدى الفيفا".

وكان الوصل قد اتخذ قرارا باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" لحل الأزمة، إلا أن صالح العبيدلي، المستشار القانوني الشهير، دق جرس الإنذار حول المدة التي ستستغرقها القضية.

وادّعى العبيدلي في تصريحاتٍ سابقة لـ"جلف نيور" الإماراتية أن الوساطة التي يقترحها بين الاتحاد والنادي الأصفر ستستغرق بعض الأسابيع، فيما ستتأخر الإجراءات القانونية لدى كاس لما يفوق العام.

ورد العامري موضحا "نشكر كل من يحاول إيجاد حلٍ للمشكلة، ولكن الحصول على التعويض المادي ليس همنا الأكبر. همنا الأكبر هو مشاركة اللاعب مع الفريق، فغيابه يضر بنا فنيا. لتطوّل القضية عاما أو عامين إن استدعى الأمر ذلك".

وبحسب تصريحات عضو مجلس الإدارة، يماطل اتحاد الكرة أيضا لاستخراج بطاقة نيتو بيرولا، والذي كان الوصل قد استغنى عنه، ثم قرر استعادته.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H