الإصابات لا تقلق الأبيض الإماراتي قبل خليجي 22

تعرضت مجموعة من أبرز نجوم المنتخب الإماراتي منذ تتويج الأبيض باللقب الخليجي الأخير في دورة البحرين إلى إصابات متعددة، كان أخطرها على الإطلاق تلك التي عطلت أبرز لاعب وسط في المنتخب عامر عبدالرحمن طوال الموسم الماضي وحرمت ناديه بني ياس من خدماته، قبل أن يتعافى الصيف الماضي ويعود إلى بني ياس والمنتخب، ويبدأ يسترد قدرته العالية على ضبط إيقاع وسط الميدان كما كان من قبل.

ورغم أن الفترة الماضية شهدت غياب لاعبين على غرار عمر عبدالرحمن "عموري" واسماعيل مطر واسماعيل الحمادي، وكلهم نجوم كبار في المنتخب، إلا أن الاصابات التي تعرضوا لها بشكل عام لا تقلق لسبب بسيط أن المنتخب استعاد عامر منذ الصيف الماضي.

وبدأ عامر يتألق بشكل لافت منذ آخر أربع مباريات لبني ياس، وهو أمر يصب في صالح المنتخب بالنظر إلى القيمة الفنية الكبيرة التي يشكلها عامر في وسط الملعب، كما أن مهدي علي استفاد من ضم عموري إلى القائمة قبل أيام من بدء معسكر الأبيض الحالي في الدمام بالسعودية استعدادا لكأس الخليج 22 بالعاصمة السعودية الرياض، والأمر نفسه ينطبق على اسماعيل مطر الذي غاب في الفترة الماضية بسبب الإصابة لكنه عاد أخيرا، وحتى اسماعيل الحمادي الذي تعرض بدأ يتعافى وسيكون جاهزا خلال أيام قليلة.

ويبقى غياب حمدان الكمالي الأهم، فهو من أهم المدافعين في المنتخب، واللاعب الأبرز بجانب عامر عبدالرحمن واحمد علي واحمد خليل، الذي تدرج في المنتخبات السنية من الصغار حتى الفريق الأول تحت قيادة مهدي علي، وغيابه قد يكون مؤثرا، لكن الأبيض يضم مجموعة قوية قادرة على تعويض غياب الكمالي الذي شهد مستواه بعض التراجع منذ آخر دورة خليجية بالبحرين.

وقبل يومين فقط كان مشرف فريق الوحدة عبدالله سالم قد أكد أن اللاعب بدأ ينتظم في تدريبات الوحدة الجماعية، ما يعني أن إصابته ليست مؤثرة، وأن الكمالي قد يعدو قريبا، ما يجعله مؤهلا للمشاركة في البطولة الآسيوية المقبلة باستراليا بداية العام المقبل، في حال غاب رسميا عن البطولة الخليجية التي تنطلق الأسبوع المقبل.

 



مباريات

الترتيب

H