الظفرة يزيد معاناة الأهلي ويتصدر المجموعة الثانية

انفرد الظفرة بصدارة المجموعة الثانية في كأس الخليج العربي بعد فوزه على الأهلي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الخميس على ملعب راشد بالنادي الأهلي بحضور 275 مشجعا فقط.

ورفع "فارس الغربية" رصيده إلى 6 نقاط، بينما تجمد رصيد الأهلي عند 3 نقاط، لتزداد معاناة "الفرسان" في الفترة الأخيرة.

البداية جاءت هادئة من الفريقين، ولم تشهد أول ربع ساعة خطورة تذكر على المرميين، باستثناء محاولتين من التشيلي الأصلي الفلسطيني الجنسية لويس خمينيز لم تجدا المتابع أمام مرمى الظفرة.

بالمقابل نجح الضيوف في تسجيل هدف التقدم من أول ظهور أمام مرمى سيف يوسف عندم لعب عبد الرحيم جمعة كرة عرضية من الناحية اليسرى، أخطأها دفاع الأهلي وهيأها بالخطأ للاعب عبد الله عبد القادر الذي لم يتوان في تسديد الكرة التي مرت من أسفل الحارس سيف يوسف وسكنت الشباك في الدقيقة 16.

أعطى الهدف دفعة معنوية للاعبي الظفرة، وأضاف الفريق الهدف الثاني في الدقيقة 24 من هجمة قادها عبد الله عبد القادر من الناحية اليمنى، ولعب كرة عرضية بالمقاس، حولها السنغالي ماكيتي ديوب برأسه داخل المرمى.

وظهر الأهلي متأثراَ بالغيابات وانضمام الدوليين إلى المنتخب، وافتقد لاعبوه الدقة في التمريرات، ولم يشكل الفريق أي خطورة تذكر على مرمى الظفرة طوال الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني ظهر "فارس الغربية" بصورة أفضل في الدقائق الاولى، وكاد أن يضاعف النتيجة في مناسبتين، الأولى عن طريق المغربي يوسف القديوي الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم، والثانية من انفراد لعبد الرحيم جمعة، ولكنه سدد الكرة في قدم الحارس سيف يوسف وخرجت إلى ركنية لعبها القديوي وشتتها دفاع الأهلي.

شعر الأهلي بخطورة الموقف، وتحرك خمينيز ومونوز وسعيد جاسم، إذ أهدر الأخير انفرادا بالمرمى عندما راوغ الحارس علي الأمير وسدد الكرة في أقدام المدافعين، قبل أن ينجح خمينيز في تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 57 من كرة تبادلها مع سعيد جاسم وسددها اللاعب التشيلي على يسار الحارس داخل الشباك.

حاول الأهلي إحراز هدف التعادل، ولكن غابت الخطورة على مرمى الظفرة، إذ ظهر هجوم "الفرسان" عاجزاَ عن اختراق دفاع الضيوف، لينتهي اللقاء بفوز مستحق ل "فارس الغربية".

 



مباريات

الترتيب

H