داوود ينقذ الشباب من هفوات عايض أمام الإمارات

صنع البديل داوود علي هدفين في الشوط الثاني من مواجهة الشباب (الجوارح) ضد الإمارات (الصقور) ليقلب الضيوف تخلفهم إلى انتصارٍ بنتيجة 3-2 في ثامن جولات دوري الخليج العربي.

وسجّل هنريكي لوفانور هدف الشباب الأول في الدقيقة الـ18، ثم عادل الحسن صالح النتيجة للإمارات في الدقيقة الـ38، ثم ضاعف لويس هنريكي تقدّم الصقور في الدقيقة الـ53، قبل أن يرد الشباب بهدفي الفوز في الدقيقتين الـ77 عبر كارلوس فيلانويفا والـ79 عبر عزيز بيك حيدروف.

وشكّل الصقور صيدا سهلا للجوارح في معظم فترات الشوط الأول، والذي كان يملك الزيادة العددية في ملعب الإمارات ويمارس الضغط على حامل الكرة، فتفوّق بهدفٍ للوفانور من داخل المنطقة في الدقيقة الـ18، وبدا أنه في طريقه للعودة إلى دبي بفوزٍ سهلٍ على غير المتوقع، حيث افتقد الإمارات إلى الحلول الهجومية الناجعة.

وتغيّرت المباراة 180 درجةً في الدقيقة الـ38 حينما أخطأ محمد عايض، قلب دفاع الجوارح، في تشتيت الكرة ليستغل الحسن صالح هفوته ويفرض التعادل على الضيوف.

وانعكست النتيجة البادية على شاشة الملعب على الأداء في الشوط الثاني، فمارس الصقور الضغط، لا سيما عبر مرتدات لويس انريكي، حتى ارتكب محمد عايض هفوةً ثانية، فأعطى ظهره للبرازيلي الماكر، ليستلم نجم الصقور الكرة ويسددها بثقةٍ في مرمى سالم عبدالله في الدقيقة الـ53، ويعلن بذلك تسيّد الإمارات للمباراة لما يقارب ربع ساعة.

وفي الدقيقة الـ65، أجرى كايو جونيور، مدرب الشباب، تبديلين هامين وضع من خلالهما المخضرم عيسى محمد بقلب الدفاع ليستعيد توازنه، وداوود علي في جناحه الأيمن لتعود صناعة الأهداف للجوارح، فيعكس داوود عرضيةً في الدقيقة الـ77 ثبّتها فيلانويفا في المرمى، وأخرىً في الدقيقة الـ79 سددّ منها حيدروف قذيفة الفوز في مرمى عبدالله موسى.

وقفز الشباب بهذا الانتصار الصعب إلى المركز الثاني مؤقتا بـ15 نقطة، وعلى بعد 3 نقاط من الوحدة المتصدر، إلا أنه يملك مباراةً مؤجلةً، فيما ظل الإمارات ثامنا مؤقتا بتجمّد رصيده عند نقاطه الثمانية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H