أحمد علي يذيق الشباب مرارة الهزيمة الثانية

 

هزّ أحمد علي، لاعب منتخبنا الوطني، شباك الشباب (الجوارح) في مناسبتين ليخرج بني ياس (سيوف العاصمة) بانتصاره الأول في دوري الخليج العربي في هذا الموسم.

وسجل بني ياس هدفه الأول في الدقيقة الـ54 حينما أبعد سالم عبدالله رأسية الأرجنتيني دينس ستراكولورسكي، ليكملها أحمد علي في الشباك الخضراء من تسللٍ واضحٍ لم ينتبه له التحكيم، فيما أتى الثاني من مجهودٍ فرديٍ في الدقيقة الـ72 حينما تلاعب علي بمحمد عايض وداوود علي ليسددها على يسار الحارس الشبابي.

وبدأت المباراة قويةً سريعةً للفريقين وسط تهديدٍ من سيوف العاصمة على مرمى الضيوف، إلا أن المعادلة انقلبت في الدقيقة الـ14 حينما انطلقت هجمات الشباب من الجبهة اليمنى عبر داوود علي، ليأتي هدفهم الأول في الدقيقة الـ17 من رأسية لوفانور، إلا أن محمد عبدالكريم، حكم المباراة، ألغاه بداعي وجود خطأ من ادجار برونو على مدافع بني ياس.

وتواصل اللعب البدني القوي لما استمر من الشوط الأول، حتى خرج حبوش صالح مصابا في الدقيقة الـ30، ليكمل الفريقان الشوط بتكافؤٍ بين هجمات أصحاب الأرض ومرتدات الضيوف، حتى اختتم هنريكي لوفانور، مهاجم الشباب، الشوط بقذيفةٍ من ركلةٍ حرةٍ مباشرة اصطدمت في عارضة محسن الهاشمي.

وبدا أن الشباب عازمٌ على التسجيل في الشوط الثاني، فسيطر على الكرة وشن الغارات الهجومية على المرمى، فاصطدمت كرة كارلوس فيلانويفا بالعارضة البعيدة في الدقيقة الـ53، كما علت رأسية ادجار العارضة بإنشات، إلا أن هدف علي الخاطئ أضاع الجهود الشبابية، قبل أن يستغل تفوق سيوف العاصمة المعنوي ليقتل المباراة بهدفه الثاني.

وفشلت في هذه المباراة خطة كايو جونيور، المدير الفني للجوارح، في إخراج محمود قاسم، ظهيره الأيسر، والزج بمهاجمٍ، فلم يجد داوود علي المتراجع إلى مركز الظهير التعامل مع الهجوم البني ياسي، ليلعب دورا سلبيا في دخول الهدف الثاني.

وتجمد رصيد الشباب بهزيمته الثانية على التوالي عند النقطة الـ9 ليتراجع إلى المركز الخامس، فيما استحوذ بني ياس على المركز السابع مؤقتا برصيد 6 نقاط.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H