هل يخطف "سبايدرمان" الأضواء من جرافيتي في القصيص

تتركز الأنظار، السبت، على موقعة الجزيرة والأهلي على استاد راشد في القصيص ضمن الجولة السادسة من دوري الخليج العربي لكرة القدم التي تعد الجماهير بالندية والإثارة قياسا بإمكانات الفريقين المرشحين للفوز بلقب البطولة.

وستكون المعركة الحقيقية بين المونتينيجري ميركو فوسينيتش الملقب ب"سبايدر مان" -أحد أهم الأوراق الهجومية في فريق العنكبوت الجزراوي- والنجم البرازيلي المخضرم قائد الأهلي أدينالدو جرافيتي، فكلاهما يحمل على عاتقه الحمل الأكبر في اللقاء بصفتهما هدافين من الطراز الرفيع وبإمكانهما حسم المواجهة في أية لحظة.

ومنذ مباراته الأولى بقميص الجزيرة سجل لاعب يوفنتوس السابق فوسينيتش أوراق اعتماده نجما غير عاديا بصناعة وتسجيل الأهداف في مختلف المباريات ليجمع في وصيده 10 أهداف آخرها "سوبر هاتريك" في شباك العين في الجولة الماضية، مما يعني أن الشهية مفتوحة لعملاق الجبل الأسود لتعزيز رصيده التهديفي وقيادة فريقه للنقطة 14 على سلم ترتيب الفرق.

وفي الجهة المقابلة، يبرز نجم جرافيتي الذي خطف الأضواء في الموسم الماضي بلمساته المؤثرة التي قاد بها الاهلي للتتويج بثلاثية الدوري والسوبر وكأس الخليج العربي.

وعلى الرغم من عدم تسجيله سوى هدفين في الدوري حتى الان، وهو الذي اعتاد على منافسة هداف العين والموسم الماضي الغاني أسامواه جيان، الا أنه يستعد للانفجار كالبركان في قمة السبت.

وما يضفي للمباراة التشويق تشابه إمكانات فوسينيتش وجرافيتي فكلاهما يمتاز بالخبرة والكرات الرأسية والتسديدات القوية، الأمر الذي يصعب معه التكهن بهوية الفريق الفائز واللاعب الأكثر نجومية بينهما.

بالأرقام، أحرز جرافيتي 19 هدفا للأهلي خلال الموسم الماضي وهي نسبة أقل بستة أهداف عن الموسم الذي سبقه، مما يعني تراجع تهديف اللاعب وهو ما يقلق الجمهور الأهلاوي خصوصا ان النجم البرازيلي سجل في الموسم الحالي هدفين من خمس مباريات. 

وإذا أراد جرافيتي الرد على المشككين في حيويته، عليه الرد في الملعب وكسب معركة النجومية الخاصة مع فوسينيتش الذي يبدو في أفضل حالاته مع الجزيرة رغم أنه تخطى عامه ال31 في الأول من أكتوبر الحالي.

فهل يخطف فوسينيتش الأضواء من جرافيتي في القصيص؟.

من محمد الحتو



مباريات

الترتيب

H