هل يدفع المنتخب الإماراتي ثمن أخطاء اتحاد الكرة

في الوقت الذي يواصل فيه المنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم تحقيق النتائج الجيدة والاستمرار في تحقيق آمال وتطلعات الجماهير الإماراتية منذ الفوز بلقب "خليجي 21" في البحرين قبل عامين، والتقدم في التصنيف الدوري الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بات الأبيض مهدداً بدفع ثمن أخطاء اتحاد كرة القدم المستمرة، والتي قد يكون لها تأثير على مستقبل الفريق.

وتواجه الكرة الإماراتية مأزقاً على خلفية القرار الأخير الذي أصدرته لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين باتحاد كرة القدم، بمد فترة قيد اللاعبين وانتقالاتهم، التي كان محدداً لانتهائها عند منتصف ليلة الثاني من أكتوبر الجاري، ساعتين إضافيتين بالتمرير بصورة مفاجئة لتمتد الفترة حتى الثانية بعد منتصف الليل.

وهو القرار الذي رفضه اتحاد كرة القدم "فيفا" في خطاب رسمي تلقاه الاتحاد الإماراتي، لعدم قانونيته، وتسبب هذه القضية في استقالة رئيس لجنة القيد والتسجيل، في اتحاد الكرة الإماراتي، ناصر اليماحي، الذي اعتذر عن عدم الاستمرار في منصبه بعد هذه القضية التي عرضت اتحاد الكرة ورئيسه يوسف السركال لحرج شديد.

وكان المحاضر، بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، د.سليم الشامسي  قد كشف عن أن أزمة تمديد فترة انتقالات اللاعبين من الممكن أن يترتب عليها عقوبات على اتحاد الإمارات من قبل فيفا في حال ثبت وقوعه في خطأ بهذه القضية، ومن بين العقوبات خفض التصنيف العالمي للمنتخب الوطني والمنع من المشاركات الخارجية لمدة تتراوح بين سنة أو سنتين.

وفي حال قامت الأندية المتضررة من القرار بتقديم شكوى الى (فيفا) ضد اتحاد الكرة وخسر الأخير القضية، فإن هذا الأمر قد تترتب عليه عقوبات ستطال الاتحاد من بينها خفض التصنيف العالمي للمنتخب.

وتعد المرحلة المقبلة مهمة وحساسة للغاية بالنسبة للمنتخب الوطني الذي يستعد للمشاركة في بطولة "خليجي 22" التي ستقام في المملكة العربية السعودية في شهر نوفمبر المقبل، وهي البطولة التي يتطلع الأبيض إلى الفوز بها للمرة الثالثة في تاريخه والاحتفاظ بلقبها للمرة الثانية على التوالي، بجانب مشاركته في نهائيات كأس آسيا التي ستقام في استراليا مطلع العام المقبل، وهي البطولة التي لم يتمكن المنتخب الإماراتي من الفوز بها من قبل، ويأمل في حمل لقبها، خاصة وأن الجيل الحالي للأبيض بقيادة "عموري" وأحمد خليل وعلي مبخوت وعامر عبدالرحمن وإسماعيل الحمادي يمتلك الموهبة والقدرة والطموح على معانقة اللقب القاري.

وبات على اتحاد الكرة توفير البيئة الملائمة والمناسبة التي تساعد المنتخب الإماراتي على تحقيق ما تصبو اليه الجماهير الإماراتية، واتحاد الكرة ملزم بإنهاء مشكلة القيد مع الأندية بشكل ودي وعدم تصعيد الأمور إلى الاتحاد الدولي حتى لا تكون هناك اضرار على المنتخب المعرض للعقاب بسبب أخطاء مجلس اتحاد الكرة.

من خالد صديق
 

 



مباريات

الترتيب

H