هل حال طموح قائد الجزائر دون توقيعه لنادي الفجيرة

 

كشفت بعض المصادر في مواقع التواصل الاجتماعي تعثّر المفاوضات بين الفجيرة، الصاعد حديثا إلى دوري الخليج العربي، ومجيد بوقرة، قائد المنتخب الجزائري.

وبحسب المصادر، فإن الصفقة أُلغيت "بسبب عدم اتفاق الطرفين على بنود العقد"، ليظل قلب الدفاع دون نادٍ منذ تحرره من لاخويا القطري مع انتهاء الموسم المنصرم.

وتزامن فشل المفاوضات بين بوقرة والفجيرة، مع تأجيل ابن الـ31 عاما لمشروع اعتزال اللعب دوليا حتى ما بعد بطولة أمم أفريقيا 2015.

ويبدو أن بوقرة بتراجعه عن الاعتزال وعدم توصّله لاتفاقٍ مع الفجيرة بعث برسالةٍ إلى المتابعين، مفادها أن طموحه أصبح أكبر من اللعب في الدوريات الخليجية، والتي يُعرف عنها أنها تمثّل المحطة الأخيرة للاعبين المتقدمين في العمر، والذين لم يعد بإمكانهم العطاء في أوروبا.

وتلقى بوقرة عروضا من أنديةٍ أوروبية وأمريكية عقب انتهاء منافسات كأس العالم 2014، إلا أنه لم يحدد وجهته بعد، والتي من المتوقع الآن أن تكون بعيدا عن الخليج العربي.

من العنود المهيري

 

 



مباريات

الترتيب

H