الإمارات ومصر والجزائر في مجموعة صعبة بمونديال اليد

الدوحة - أوقعت قرعة بطولة العالم الرابعة والعشرين لكرة اليد (قطر 2015)، التي أجريت الأحد بالعاصمة القطرية الدوحة، منتخبات مصر والإمارات والجزائر في المجموعة الثالثة الصعبة التي تضم معهم منتخبات فرنسا والسويد والتشيك.

وتقام فعاليات البطولة في الفترة من 15 كانون ثان/يناير إلى أول شباط/فبراير المقبلين.

كما أوقعت القرعة كلا من المنتخبين التونسي والبحريني في مجموعة متوسطة القوة حيث جاء المنتخب التونسي في المجموعة الثانية مع منتخبات كرواتيا والبوسنة ومقدونيا والنمسا وإيران.

وجاء المنتخب البحريني في المجموعة الرابعة التي تضم معه منتخبات الدنمارك وبولندا وروسيا والأرجنتين وألمانيا وإن اتسمت هذه المجموعة بصعوبة بالغة أيضا في ظل المستوى الحالي للمنتخبات والذي يجعل منها أشبه بمجموعة الموت ويضاعف من صعوبة الوضع على المنتخب البحريني.

بينما ضمت المجموعة الأولى المنتخب الإسباني حامل اللقب وكل من منتخبات سلوفينيا وقطر (البلد المضيف) وبيلاروس والبرازيل وتشيلي.

وشهدت المرحلة الأولى من القرعة سحب فرق المستويات السادس والخامس والرابع والثاني والأول وتوزيعها على المجموعات الأربع بينما شهدت المرحلة الثانية سحب فرق المستوى الثالث الذي يضم منتخبات روسيا ومقدونيا والجزائر بعد اختيار المنتخب القطري اللعب في المجموعة الأولى.

ويقضي نظام سحب القرعة بمنح المنتخب القطري ممثل البلد المضيف فرصة اختيار المجموعة التي يلعب بها على أن تسحب المنتخبات الثلاثة الأخرى في المستوى الثالث لتوزع على المجموعات الثلاث الأخرى.

وشهدت مراسم القرعة حضور عديد الشخصيات البارزة قطريا وعالميا يتقدمهم الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة العليا المنظمة للمونديال وصلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة القطري والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد ومختلف أعضاء الهيكل الرياضي الدولي إضافة لممثلي المنتخبات المشاركة في البطولة.

وبعد كلمة الترحيب، جرى استعراض شريط مصور للتعريف بقطر وأبرز معالمها التاريخية ومنشآتها الرياضية العملاقة التي تستضيف مونديال اليد والمنشآت الرياضية الأخرى مثل أكاديمة اسباير.

وبعدها، رحب الدكتور حسن مصطفى بالحضور من مسؤولين ومدربين وإعلاميين وقدم التهاني لكل المنتخبات المتأهلة للمونديال.

وقال: "نشكر دولة قطر التي فتحت يديها بكل رحابة وحب وتقدير لاحتضان النسخة الرابعة والعشرين من بطولة العالم كما أوجه شكري للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة وبقية الأعضاء وكل القائمين على الإعداد لتنظيم المونديال الذي سيكون بالفعل علامة فارقة في تاريخ اللعبة وسيحقق نجاحا كبيرا وأتمنى التوفيق لكل المشاركين من منتخبات".

كما أكد الدكتور ثاني الكواري مدير عام البطولة، في كلمته، على سعادة الشعب القطري باحتضان هذا الحدث الكبير مؤكدا أن مونديال الدوحة سيكون ناجحا بكل المقاييس.

وأضاف "نثق في أن مونديالنا سيكون ناجحا وفقا لأعلى المعايير التنظيمية، وشارفت البطولة المنظمة على استكمال ثلاث صالات متعددة كما أننا على تواصل مع الاتحاد الدولي في بلورة الجهود المشتركة ونعي مدى أهمية هذا الحدث لوطننا وللعبة كرة اليد.. وبالتالي، ستسعى قطر لإبراز شغفها بالرياضة عامة وكرة اليد خاصة وذلك تنفيذا لرؤية قطر 2030 وسنحرص على تنظيم حدث سيبقى راسخا في الأذهان".


 



مباريات

الترتيب

H