هل يحقق أوليفيرا طموحات الوصلاوية الموسم المقبل

يراهن كثير من انصار فريق الوصل على  أحد افضل اللاعبين الاجانب الذين لعبوا في الملاعب الاماراتية، البرازيلي ريكاردو اوليفيرا في الموسم المقبل، ويمنون النفس بأن يعود إلى مستواه مع الفهود، وهذا على الرغم من ان اللاعب ومنذ انتقاله إلى الوصل قادما من فريق الجزيرة، لم يقدم ما كان منتظرا منه كهداف سابق لدوري المحترفين الاماراتي مع العنكبوت، واللاعب الذي قاد الجزيرة إلى التتويج للمرة الاولى بلقب الدوري، كما انه صاحب الامكانات الهجومية الكبيرة.

ويجد بعض الوصلاوية في مواقع التواصل الاجتماعي بعض العذر للاعب بالنظر إلى تراجع المستوى ككل مع الفريق، وغياب من يغذي اللاعب بالكرات كما كان يحصل معه خلال لعبه للجزيرة من قبل. ويخشى آخرون من ان يكون ريكاردو اوليفيرا احد الذين يغادرون الفريق خلال الفترة المقبلة، خاصة وان الفريق يقوم بعملية ترميم واسعة لصفوفه استعدادا لانطلاق الموسم الجديد، البالغ الاهمية بالنسبة للفهود بعد معاناة طويلة ازدادت سوءا في الموسم الماضي الذي دخل فيه الفريق في الامتار الاخيرة ضمن دائرة الفرق المهددة بالهبوط.

ولعب اوليفيرا لمجموعة كبيرة من الاندية المميزة منها سانتوس وساو باولو في البرازيل وفالنسيا وبيتيس وسرقسطة في اسبانيا، وفريق ميلان الايطالي، بينما لعب للجزيرة 78 مباراة سجل فيها 54 هدفا، في حين ظهر مع الوصل في 11 مناسبة سجل منها 4 اهداف لم تكن مؤثرة ولم تغير من صورة الفريق.

ويأمل الوصلاوية بان يتمكن المدرب البرازيلي الجديد جورجينيو من اعادة اوليفيرا إلى المستوى المطلوب، خاصة وان لاعبا بقيمة كبيرة انضم حديثا إلى الفهود قادما من الدوري البرازيلي، وبالذات من فريق اتلتيكو مينيرو، والحديث عن بيرولا، الذي قد يشكل ثنائيا مميزا مع اوليفيرا، بجانب اللاعبين الاجنبيين الآخرين التشيلي اديسون بوتش وكذلك الارجنتيني خوان كوليو.

ويذكر أن أوليفيرا غادر الجزيرة بعد ان تقدم في السن، كما ان مستواه تراجع كثيرا ولم يعد يقدم الجهد الذي كان عليه من قبل، لكن الوصل ومشجعوه ما يزال مصرا على القدرات الكامنة لاوليفيرا والتي قد تظهر في الموسم المقبل.

من - حميد نعمان



مباريات

الترتيب

H