شباب الأردن يقصي حامل اللقب من بطولة الأندية العربية

فقد فريق النجم الساحلي التونسي لقبه في بطولة الأندية العربية لكرة القدم (كأس محمد السادس للأندية الأبطال)، بخسارته أمام ضيفه شباب الأردن (صفر-1) في المباراة التي أقيمت بينهما الثلاثاء على ملعب "مصطفى بن جنات" الأولمبي في المنستير في إياب دور الـ32.

وتأهل شباب الأردن إلى دور الـ16 بعدما كان قد حقق الفوز ذهابا 2-1، علما بأن النجم الساحلي خاض أكثر من نصف الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد فراس بالعربي بالبطاقة الحمراء المباشرة.

وضغط أصحاب الأرض من البداية لتحقيق فوز لا بديل عنه للتأهل الى الدور المقبل ومواصلة حملة الدفاع عن اللقب. وكان بالعربي الأفضل للنجم الساحلي ولاحت له العديد من الفرص أخطرها في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة قوية من منتصف منطقة الجزاء لكن الحارس الأردني رشيد توفيق تفوّق عليه وأبطل مفعولها. 

في المقابل، اكتفى لاعبو شباب الأردن بالانكفاء إلى الخلف في الشوط الأول للمحافظة على ما حققوه في مباراة الذهاب.

وتبدّل السيناريو في الشوط الثاني، إذ بدأ بفرصة ضائعة لبالعربي (46)، شن على إثرها شباب الأردن هجمة مرتدة أحدثت "دربكة" في المنطقة الساحلية لتصل إلى خالد عصام محمد الذي سدد بيمناه كرة عجز الحارس مكرم بديري عن التعامل معها (48).

وانعكس هدف التقدم مزيجا من العصبية والاحباط في أداء حامل اللقب.

ودفع بالعربي ضريبة التوتر بطرده بعد انفعاله وقيامه بدفع محمد المشا بعدما عرقله الأخير من الخلف، على رغم أن الحكم المصري جهاد جريشة أنذر لاعب الفريق الأردني بالبطاقة الصفراء.

وأدى رد فعل بالعربي الى رفع الحكم البطاقة الحمراء المباشرة (64).

وتعملق الحارس الأردني توفيق مرة جديدة بعدما تصدى لركلة جزاء سددها أنيس سالتو في الدقيقة 68. 

ولم تنفع التبديلات التي قام بها مدرب النجم الساحلي فوزي البنزرتي في تغيير النتيجة، علما بأن الدقيقة الأخيرة من المباراة شهدت طرد ورد هلال لاعب شباب الأردن لنيله الإنذار الثاني.

وبحسب التقارير الصحافية، كان من المقرر أن تقام المباراة من دون جمهور بناء على طلب بلدية المنستير صاحبة السلطة على الملعب، بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الإياب من الدور التمهيدي الأول لدوري أبطال إفريقيا، بين النجم الساحلي وفريق هافيا كوناكري الغيني. غير أن إدارة النادي تدخلت وحصلت على تصريح لدخول 1500 مشجع فقط.

القوة الجوية يتأهل على حساب السالمية

إلى ذلك، بلغ القوة الجوية العراقي دور الـ16 بتعادله مع مضيفه السالمية الكويتي 1-1. وكان القوة الجوية قد فاز على أرضه ذهابا 3-1 في آب/أغسطس الماضي في العراق.

ولحق السالمية بنتيجة اليوم، بمواطنه الكويت الذي خرج من الدور ذاته الاثنين على يد الشرطة العراقي.

تقدّم السالمية بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء للفلسطيني عدي الدباغ عجز الحارس محمد صالح عن التقاطها، فارتدت الى مبارك الفنيني الذي تابعها قوية في سقف المرمى (7).

ولاحت فرص عدة لصاحب الـرض لتعزيز النتيجة بيد انه افتقد إلى التركيز أمام المرمى.

ودفع السالمية ثمن تفريطه بالفرص غالياً في مطلع الشوط الثاني عندما مرر حسين جبار كرة عرضية سددها محمد قاسم من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بمدافع السالمية مساعد ندا وغيرت اتجاهها خادعة الحارس نواف منصور ومعانقة شباكه (51).

 



مباريات

الترتيب

H