أجيري يخوض أول اختبار حقيقي مع مصر أمام تونس بأعصاب هادئة

القاهرة - سيخوض خافيير أجيري مدرب مصر اختباره الأول الحقيقي عندما يواجه تونس في تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم غدا الجمعة بعدما ضمن المنتخبان التأهل إلى النهائيات.

وبعد خسارة مصر أمام تونس في الجولة الافتتاحية من التصفيات تحت قيادة المدرب السابق هيكتور كوبر، الذي ترك منصبه بعد كأس العالم 2018 في روسيا، حضر أجيري وفاز على النيجر ثم تفوق ذهابا وإيابا على سوازيلاند ليضمن التأهل.

لكن أجيري يستهدف تصدر المجموعة وتحسين ترتيب مصر في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) لذا سيكون مطالبا بتحقيق نتيجة إيجابية أمام تونس التي تملك 12 نقطة.

وقال إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر "نسعى إلى احتلال قمة المجموعة وإضافة نقاط جديدة تساعد منتخبنا على تحسين تصنيفه الدولي في المرحلة القادمة".

وأضاف أن منتخب مصر سيخوض اللقاء بجدية وبتشكيلة متكاملة بعد وصول كافة اللاعبين المرتبطين بأندية خارجية وعلى رأسهم محمد صلاح هداف ليفربول.

وقال أجيري للصحفيين "المنتخب التونسي يعد كتابا مفتوحا بعد أن شاهدت عددا لا بأس به من مبارياته السابقة وأعلم عنه الكثير".

وأضاف "سنلعب المباراة بأعصاب هادئة بعد حسم التأهل للبطولة ويتبقى أمامنا حسم قمة المجموعة".

ومن المنتظر أن يدفع أجيري بأغلب عناصر المباريات السابقة لكنه ربما يعتمد على صلاح في مركز المهاجم الصريح بدلا من مروان محسن الذي يتعرض لانتقادات حادة.

وأجرى منتخب تونس تغييرا في جهازه الفني بتعيين مراد العقبي وماهر الكنزاري لتولي المسؤولية بشكل مؤقت خلفا لفوزي البنزرتي الذي أقيل الشهر الماضي.

وفي ظل ضمان التأهل لم تشهد تشكيلة تونس لاعبي الترجي المتوج منذ أيام بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري.

لكن التشكيلة تضم اثنين من لاعبي الدوري المصري هما ثنائي الزمالك حمدي النقاز الظهير الأيمن وفرجاني ساسي لاعب الوسط بينما سيغيب علي معلول لاعب الأهلي بسبب الإصابة.

ومن المنتظر أن يقود الواعد فراس شواط خط الهجوم بعدما سجل هدفين في ظهوره الأول مع بلاده عندما قاد تونس للفوز 2-1 على النيجر الشهر الماضي.



مباريات

الترتيب

H