الترجي في نهائي البطولة العربية الأندية بعد موقعة مثيرة للجدل تحكيميا

نال الترجي التونسي مقعدا في نهائي البطولة العربية للأندية بعد أن استغل التفوق العددي لينتصر بنتيجة 2-1 على الفتح الرباطي المغربي.

وجاءت قمة نصف النهائي حافلةً بالتوتر والقرارات المؤثرة، إذ رفع الحكم السعودي تركي الخضير البطاقة الحمراء في وجه 3 لاعبين من الفريقين.

وتقدّم حمزة سمومي للفتح الرباطي في الدقيقة الـ28، ليدرك خليل شمام التعادل للترجي من ركلةٍ حرةٍ في الدقيقة الـ47.

وبدأت معاناة الفريق المغربي في اللعب منقوصا منذ الدقيقة الـ68، حين تعرض المهدي بطاش للطرد.

وقلب محمد فوزير مجريات اللقاء بعد أن وصل إلى الأوقات الإضافية، فعند الدقيقة الـ95، قام بعرقلة طه الخنيسي في قلب منطقة الجزاء، ليُطرد ويمنح ركلة جزاءٍ للترجي.

وانبرى الخنيسي لركلة الجزاء بنجاحٍ، قالبا النتيجة إلى 2-1، والتي لم يكن الفتح الرباطي قادرا على تعديلها بسبب افتقاده إلى لاعبين في أرضية الميدان.

ولكن سرعان ما طُرد الخنيسي أيضا بعد دقيقتين من تسجيله الهدف، وذلك بسبب الاحتكاك مع الحارس أيمن مجيد، وهو ما كلفه بطاقةً صفراءً ثانية.

وسيغيب النجم التونسي عن المباراة النهائية.

وبعد انتهاء اللقاء بقراراته التحكيمية المثيرة للجدل، ركض عدة لاعبين ومسؤولين من الفتح للاحتجاج على الحكم، والذي خرج بدوره من الملعب في حراسة أفراد الأمن.

وضرب الترجي موعدا مع الفيصلي الأردني في المباراة النهائية، وهي التي سيتصارع فيها الفريقان على اللقب، والجائزة البالغة قيمتها 2.5 مليون دولار.  



مباريات

الترتيب

H