مدرب الترجي يستقيل بعد "دخول الشك في أذهان اللاعبين"

استقال الفرنسي جوزيه أنيجو، مدرب الترجي، إثر هزيمة فريقه أمام الأهلي المصري 1-0، وخروجه من كأس الاتحاد الأفريقي، معتبرا أن الحالة الذهنية للاعبين صعّبت مهمته.

وتأتي استقالة المدرب الفرنسي بعد قيادته الفريق التونسي في 7 مباريات فقط.

وكان ابن الـ54 عاما قد تولى تدريب الترجي في أواخر يونيو/حزيران الماضي، وخسر الفريق في 5 من المباريات الـ7 التي لعبها تحت قيادته.

وقال مسؤولون في الترجي إن المساعد برنار رودريجيز، والذي انضم للنادي مع أنيجو، سيتولى مسؤولية تدريب الفريق.

وقال أنيجو عقب مباراة الأهلي في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من دور المجموعتين، "تحدثت مع رئيس النادي (حمدي المؤدب)، وشرحت له أنني لا أستطيع الاستمرار .. هذا أمر يؤسفني، لأن الترجي فريق كبير ومهم بالنسبة لي، وأنا على ثقة بأنه سيعود للواجهة قريبا، لكن لا بد لي من الرحيل".

ويعيش الترجي أسوأ حالاته بسبب تراجع نتائجه، حيث حقق انتصارا وحيدا وخسر في 4 مباريات ضمن منافسات مجموعته بكأس الاتحاد الأفريقي.

وودع الترجي أيضا بطولة كأس تونس بعد خسارته أمام حمام الأنف 2-1 في ربع نهائي المسابقة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها.

وبرر المدرب المستقيل خروج فريقه من كأس الاتحاد الأفريقي بالقول "كما قلت سابقا، جاءت منافسات ربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي في وقت غير مناسب للترجي، لأنها لم تسمح لنا بالقيام بالاستعدادات اللازمة، والاعتماد على جهود جميع اللاعبين".

وأضاف المدرب الذي سبق له قيادة مارسيليا "كنا نطمح لتحقيق نتيجة أفضل أمام الأهلي، لكن لم ننجح مرة أخرى بسبب غياب الفاعلية، وهذا يعني أن المسابقة تسببت لنا في الكثير من الأضرار بعد أن أدخلت الشك في أذهان اللاعبين".

وأردف أنيجو "أعتقد وآمل أن هذه المجموعة تمتلك إمكانات جيدة، لكن يجب عليها الخروج من دوامة الخسائر، وهذا سيأتي، وآمل أن يكون في القريب العاجل".

 



مباريات

الترتيب

H