منح تنقذ الأندية التونسية من أزمتها المالية

قال الاتحاد التونسي لكرة القدم إنه قرر تقديم منح مالية لمساعدة الأندية على الخروج من أزماتها المادية الخانقة التي تعاني منها حاليا.

وكانت رابطة رؤساء أندية الدوري التونسي الممتاز قررت في الأسبوع الماضي تعليق نشاط البطولة لأجل غير مسمى لأسباب مالية.

وقال الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان "بعد اجتماع وزير الشباب والرياضة ورئيس جامعة (اتحاد) كرة القدم تقرر صرف منح خاصة للجمعيات الرياضة.

وسيحصل كل فريق من أندية الدوري الممتاز على 75 ألف دينار تونسي (حوالي 40 ألف دولار)، بينما سيمنح كل فريق من أندية دوري الدرجة الثانية 50 ألف دينار (27 ألف دولار)، فيما سيكون نصيب كل فريق من أندية الدرجة الثالثة 10 آلاف دينار (5400 دولار).

وكانت رابطة رؤساء أندية الدوري الممتاز قالت "أمام عجز النوادي عن الإيفاء بالتزاماتها تجاه اللاعبين...قرر الحاضرون تعليق نشاط بطولة الرابطة المحترفة إلى غاية إيجاد حلول عاجلة لمسألة المستحقات المالية على مدى الموسم 2014-2015".

ودعا بيان الاتحاد التونسي لكرة القدم "كل الأطراف المتداخلة إلى الالتزام بالميثاق الرياضي والروح الرياضية مراعــاة للظروف العامة للبلاد المادية الاجتماعية والسياسية".

وتعاني أغلب الأندية التونسية من أزمات مالية حادة بعد أن أقيمت معظم مباريات الدوري منذ الإطاحة بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي قبل نحو 4 أعوام بدون جمهور، أو في حضور مشجعي الفريق المضيف فقط بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية.

ويتصدر الأفريقي جدول ترتيب الدوري برصيد 25 نقطة متقدما بفارق 3 نقاط على النجم الساحلي بعد 10 جولات.

 



مباريات

الترتيب

H