تونس تستعيد المحسني وتخسر جهود الشيخاوي أمام السنغال

تونس - سيكون بوسع تونس الاعتماد على جهود المدافع بلال المحسني بعد تعافيه من إصابة بينما سيغيب عنها صانع اللعب ياسين الشيخاوي في مواجهتها الثانية ضد السنغال بتصفيات كأس أمم افريقيا لكرة القدم الأربعاء.

وتستضيف تونس السنغال في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة للنهائيات المقررة في المغرب مطلع العام المقبل.

وانضم المحسني مدافع جلاسجو رينجرز الاسكتلندي إلى المران الجماعي لمنتخب تونس الأحد بعد تعافيه من إصابة حرمته من تعزيز صفوف منتخب بلاده في مباراة خارج أرضه أمام منافسه انتهت بالتعادل السلبي ضمن الجولة الثالثة الجمعة الماضي.

وقال الاتحاد التونسي لكرة القدم "سمح الجهاز الطبي لبلال المحسني بالعودة للمران الجماعي للفريق وشارك في حصة التدريبات كاملة الأحد."

وفي المقابل سيفتقد منتخب تونس خدمات صانع لعبه ياسين الشيخاوي بسبب الإيقاف بعد ان جمع انذارين.

ويأمل منتخب تونس في تحقيق فوز على منافسه يضعه على بعد خطوة من التأهل للنهائيات بعد أن اوقعته القرعة ضمن مجموعة صعبة تضم أيضا مصر وبوتسوانا.

وقال أيمن المثلوثي حارس تونس للصحفيين "ستكون مباراة مهمة جدا وسنسعى من خلالها لتحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث التي ستجعلنا نضمن بنسبة 99 بالمئة التأهل لكأس أمم افريقيا"

وتتصدر السنغال ترتيب المجموعة بسبع نقاط متقدمة بفارق الأهداف على منتخب تونس وتحتل مصر المركز الثالث بثلاث نقاط بينما تقبع بوتسوانا في القاع دون نقاط.

وسبق لتونس التتويج بلقب كأس أمم افريقيا مرة واحدة عندما استضافت البطولة على أرضها عام 2004.



مباريات

الترتيب

H