ملف المغرب لاستضافة كأس العالم يدفع ثمن "تشتت" الأفارقة

 

تبددت آمال المغرب في استضافة كأس العالم 2026 بعدما فشل في الحفاظ على صوت إفريقي موحد، ليخسر لصالح الملف المشترك لأميركا وكندا والمكسيك.

ومنحت 11 من الدول الإفريقية صوتها للعرض الأميركي الشمالي المشترك في تصويت أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وصوتت دول مثل جنوب إفريقيا وغينيا وموزامبيق وزامبيا لصالح العرض المشرك بسبب خلافات مع المغرب بشأن مسألة الصحراء الغربية.

وقال مسؤولون إنه وعلى الرغم من أن أصوات دول أخرى مثل بنين وبوتسوانا والرأس الأخضر وليسوتو وناميبيا وسيراليون ليست مؤثرة من الناحية الحسابية في نتيجة التصويت، إلا أن مجرد الإخفاق في توحيد الصوت الإفريقي خلف العرض المغربي كان له أثر سلبي.

وقال دانييل أموكاشي، سفير عرض المغرب، "كنا التفاؤل يسودنا، ولكن في النهاية إذا خسرت أصوات بعض دول تنتمي لنفس قارتك .. فلن تتمكن من الفوز".

وأضاف جوزيف-أنطوان بيل، حارس مرمى الكاميرون السابق، وهو ضمن مجموعة لاعبين بارزين دعموا الملف المغربي، "الدول الإفريقية التي صوتت ضدنا لا تقاتل من أجل تحررنا".

ويعتبر هذا الإخفاق الخامس في تاريخ المغرب ضمن مساعيه لاستضافة بطولة كأس العالم.

 



مباريات

الترتيب