رينار مدرب المغرب: افتقدنا الفعالية أمام الكونجو الديمقراطية

أبدى ايرفي رينار مدرب المغرب أسفه على الهزيمة 1-صفر أمام الكونجو الديمقراطية أمس الاثنين في افتتاح مشوار الفريق في المجموعة الثالثة لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم.

واستغل جونيور كبانانجا خطأ فادحا من حارس المغرب منير المحمدي اثر تمريرة عرضية من فيرمين موبيلي ليسجل الهدف الوحيد في الدقيقة 55 على عكس سير المباراة.

ولعبت الكونجو الديمقراطية بعشرة لاعبين في اخر تسع دقائق بعد طرد البديل جويس لوماليزا.

وقال رينار للصحفيين "في كرة القدم ينبغي أن نكون واقعيين فبعد أن قدمنا أداء جيدا في الشوط الأول فوجئنا بهدف من فرصة نادرة للكونجو الديمقراطية بعد أن ارتكبنا خطأ لنضع أنفسنا في وضع صعب."

وأضاف "لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا في بداية ونهاية المباراة وهو ما جعلنا في موقف صعب لكن رغم ذلك علينا أن نبقى إيجابيين قبل المباراتين المقبلتين."

وتابع "كان علينا تحقيق نتيجة جيدة. نعلم أن الجماهير تنتظر من المنتخب الكثير لكننا لم نكن في مستوانا أمام فريق صعب ومع ذلك سببنا له عدة مشاكل خاصة في الشوط الأول."

وتتصدر الكونجو الديمقراطية المجموعة بثلاث نقاط أمام توجو وساحل العاج بعد انتهاء مباراتهما بالتعادل بدون أهداف بينما يتذيل المغرب الترتيب.

وقال المدرب الفرنسي "علينا الآن بعد النتيجة الرائعة لتوجو أمام ساحل العاج أن نكون أكثر قوة وفعالية أمام المرمى."

ويعاني المغرب من غياب لاعب الوسط سفيان بوفال وزميله يونس بلهندة إضافة للجناحين أسامة طنان ونور الدين أمرابط بسبب الإصابة.

ويلعب المغرب ضد توجو يوم الجمعة بينما سيتطلع منتخب ساحل العاج حامل اللقب لتحقيق فوزه الأول عندما يواجه الكونجو الديمقراطية.

 



مباريات

الترتيب

H