كاف: لا نية لتغيير موعد إقامة كأس الأمم بسبب الايبولا

لا يملك منظمو بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم أي نية لتغيير مواعيد البطولة التي ستقام مطلع العام المقبل حتى بعد أن طلب المغرب تأجيل استضافة البطولة بسبب تفشي فيروس الإيبولا في بعض الدول الإفريقية.

وقال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) اليوم السبت إنه سيلتقي مع الحكومة المغربية الشهر المقبل وسيرسل وفدا رفيع المستوى الى الرباط برئاسة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة لمناقشة الأمر.

وأصدرت الحكومة المغربية بيانا صادما أمس الجمعة قالت فيه إنها ترغب في تأجيل تنظيم البطولة التي ستقام في الفترة من 17 يناير كانون الثاني وحتى الثامن من فبراير شباط المقبلين بمشاركة 16 منتخبا عقب تقرير صادر عن وزارة الصحة المغربية بشأن احتمال انتشار الفيروس خلال البطولة.

وأضاف المنظمون "تسلم الاتحاد الافريقي هذا الطلب ويؤكد أنه لن يدخل أي تغييرات على جدول المنافسات المقررة."

وتابع "يجب أن نضع في الحسبان التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والعديد من الخبراء في مجال الطب. يجب أن نلاحظ أنه ومنذ النسخة الأولى في عام 1957 لم يتم تأجيل أو إرجاء أي بطولة لكأس الأمم الإفريقية."

وطلبت الحكومة المغربية تقريرا تفصيليا الشهر الماضي بشأن احتمال أن تتسبب البطولة في انتشار الفيروس على الرغم من عدم الكشف عن أي حالات مصابة في المغرب إلى الآن.

وحظر الاتحاد الإفريقي للعبة بالفعل إقامة أي مباريات دولية في ليبريا وغينيا وسيراليون المتأثرة بفيروس الايبولا. ولا تزال غينيا وسيراليون تشاركان في تصفيات كأس الأمم الإفريقية وستلعبان في وقت لاحق اليوم السبت.

وسمح المغرب اليوم السبت لغينيا باستضافة مباراتها في التصفيات امام غانا في مدينة الدار البيضاء.

 



مباريات

الترتيب

H