الزاكي يفتح النار على بلعربي لـ"متاجرته بمنتخب المغرب"

 

هاجم بادو الزاكي، مدرب المنتخب المغربي، كريم بلعربي، لاعب خط وسط باير ليفركوزن، بعد أن كان قد نكث بوعده بالانضمام إلى أسود الأطلسي.

واتهم الزاكي اللاعب المولود في ألمانيا بمحاولة جذب أنظار منتخب المانشافت على حساب منتخب بلده الأم.

وقال المدرب المغربي "عند توقيعي عقد تدريب المنتخب المغربي لم أكن مهتما بلاعبين من أمثال منير الحدادي وكريم بلعربي قبل أن يتغير الموقف عندما باشرت العمل".

وأضاف "بما أني تحدثت بما فيه الكفاية عن حالة الحدادي، فإن بلعربي هو من بادر وتحمس للانضمام للمنتخب المغربي مما شجعني لأن أنتقل عنده برفقة مساعدي مصطفى حجي وسعيد شيبا حيث كان متحمسا للغاية، قبل أن يتغير موقفه عند اتصال المسؤول الإداري به لتأكيد موعد حضوره، فتمت إحالتنا على وكيل أعماله".

واختار الحدادي، لاعب برشلونة، تمثيل إسبانيا، وبعده اختار بلعربي مهاجم باير ليفركوزن اللعب لألمانيا، بطلة العالم، رغم لقائه بالزاكي.

وأضاف "ما ليس مقبولا هو المتاجرة بالمنتخب المغربي من أجل لفت النظر لكي يتم استدعاؤه من طرف منتخب آخر مثلما حصل في حالتي بلعربي مع المانيا".

وقال الزاكي إنه يملك رؤية واضحة تصل لدرجة 80% عن العمل الذي يقوم به مع منتخب البلد الذي يستعد لاستضافة كأس الأمم الأفريقية مطلع العام المقبل.

ولا يخوض المغرب تصفيات البطولة، وأمامه مباراة ودية ضد افريقيا الوسطى في مراكش الخميس.

وأبلغ الزاكي الصحفيين "الرؤية واضحة بالنسبة لي بنسبة 70 إلى 80%، وأنا أشتغل على نسبة 20% المتبقية حيث أن الإصابات تفاجئنا".

وواصل قائلا "التشكيل النهائي للمنتخب المغربي معروف لدى الأغلبية، وسيكون الاختلاف على أبعد تقدير في الذين قد تغيبهم الإصابات، أو بعض الجزئيات البسيطة".

وعاد الزاكي لقيادة المغرب وهو الذي وصل بفريقها لنهائي البطولة القارية قبل 10 سنوات حين خسر أمام المضيفة تونس، وتعقد عليه الجماهير آمالا عريضة للفوز باللقب الذي لم ينله المغرب إلا مرة وحيدة على أرضه في 1976.

وتدرب المنتخب المغربي مرتين، وأتيح للصحفيين حضور جزء من التدريب المسائي حيث شارك جميع اللاعبين، وبينهم القائد مهدي بنعطية، مدافع بايرن ميونيخ، والذي غاب عن آخر 4 مباريات ودية منذ تعيين الزاكي.

 



مباريات

الترتيب

H