رئيس لجنة الحكام السعودية: لن نرضخ لتصريحات رؤساء الأندية

الرياض - شدد عمر المهنا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الأربعاء على احترامه لجميع رؤساء الأندية السعودية وعدم خوفه من أحد ، مشيراً إلى أن موضوع اختفاء الحكم محمد القرني ليس له علاقة بنادي النصر.

وقال المهنا في تصريحات تلفزيونية: "لا يوجد عندي اشكالية من النقد من أي حكم بعد سماع شكواه أو مطالبه من اللجنة وعدم اقتناعه بذلك، وهاتفي مفتوح للجميع، والاتصالات مع الأندية متواصلة ولا تتعلق برفض حكم أو قبوله".

وأضاف "دائرة التحكيم لها مهمات ولجنة الحكام أيضاً، ولجنتنا مشكلتها تكمن في من يقيمها، وهناك ضغوط تمارس على الاتحاد السعودي لكرة القدم لجلب حكام أجانب ونحاول تقليصهم مستقبلاً، ومتى ما أعطي الحكام الثقة سنجد قراراتهم صحيحة".

وأشار "إنني مع عقوبة الحكام وضد إعلانها، ولا يوجد اتحاد يعلن عقوبة الحكام، وعقوبة الحكام تتراوح من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ثم يعود مرة أخرى، والمتابع للحكام يعرف أنه عندما يخطئ لن يراه مجدداً، وفهد المرداسي مميز محلياً و دولياً، والأخطاء موجودة ولكن هناك تفاوت في الأخطاء".

وأردف: "الأمير عبدالله بن مساعد حل جميع مشاكل لجنة الحكام، وهو متجاوب بشكل كبير مع طلباتنا، وأشكره بشدة على تفاعله معنا، وأتمنى من الجميع دعم الحكام السعوديين لكي يظهروا بالمستوى المميز والمنشود في البطولات المحلية والخارجية".

وختم عمر المهنا تصريحاته، قائلاً: "لن نرضخ لتصريحات رؤساء الأندية، وأحترم الأمير فيصل بن تركي وجميع رؤساء الأندية ولا أخاف من أحد، وموضوع اختفاء الحكم محمد القرني لا علاقة له بنادي النصر".



مباريات

الترتيب