نجران يبعد الشباب عن المربع الذهبي بفوز مفاجئ

فاز نجران، في مفاجأة كبيرة، على ضيفه الشباب 2/1 في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في منافسات الجولة التاسعة عشرة للدوري السعودي الممتاز لكرة القدم.

تقدم لنجران وسام يعقوب في الدقيقة 39 وتعادل الشباب عن طريق نايف هزازي في الدقيقة 87 من ضربة جزاء قبل أن يضيف جانسون سانتوس الهدف الثاني لنجران في الدقيقة90.

بهذا الفوز ثأر نجران من هزيمته في مباراة الدور الأول التي خسرها 1/2.

ورفع نجران رصيده إلى 17 نقطة وصعد للمركز الحادي عشر وابتعد عن المركزين قبل الأخير والأخير اللذين يؤديان للهبوط للدرجة الثانية.

بينما تجمد رصيد الشباب عند 32 في المركز الخامس وابتعد عن المنافسة للدخول في المربع الذهبي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأولى من الشوط الأول ولم تظهر أي ملامح هجومية من الفريقين لتمر الدقائق دون خطورة على المرميين.

ومع بداية الربع ساعة التالية بدا الأداء يتحسن قليلا من الفريقين وبدأ الشباب في شن هجمات منظمة على مرمى نجران من الجانبين لكن كل المحاولات كانت تفشل بسبب التمركز الجيد لمدافعي نجران داخل منطقة الجزاء.

في المقابل اعتمد نجران على غلق منطقة وسط الملعب وشن هجمات مرتدة سريعة على مرمى الشباب.

وجاءت أخطر هجمات هذه الفترة في الدقيقة 27 عندما تلقى جادسون سانتوس لاعب نجران الكرة على حدود منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة المرمى لكنه سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر وسط ذهول الجميع.

ومع بداية الدقيقة 30 بدأ نجران في السيطرة على وسط الملعب والاحتفاظ بالكرة وشن هجمات متتالية، على مرمى الشباب، وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 39 عندما استلم وسام يعقوب كرة بينية في الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء الشباب ووضع الكرة على يمين محمد العويس حارس الشباب معلنا عن تقدم نجران.

حاول الشباب العودة للمباراة واحراز هدف التعادل وكاد نايف هزازي أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 43 عندما ارتقى داخل منطقة جزاء نجران وقابل كرة عرضية براسه لكن كرته تمر بجوار القائم الأيسر لعبد الله الجدعاني حارس نجران.

استمرت محاولات الشباب لاحراز التعادل حتى أطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

ومع بداية الشوط الثاني، سيطر الشباب على مجريات اللعب وشن هجمات منظمة على مرمى نجران الذي تراجع لاعبيه لوسط الملعب للحفاظ على تقدمهم.

ولم تشهد الربع ساعة الأولى أي هجمات خطيرة على المرمى لاسيما وأن فريق نجران نجح في افساد كافة الهجمات بسبب التمركز الجيد لمدافعيه.

وفي الربع ساعة التالية سيطر الشباب على مجريات اللعب تماما وكاد عبد العزيز البيشي ان يدرك التعادل للشباب في الدقيقة 74 عندما قابل كرة عرضية من الناحية اليمنى بقدمه مباشرة لكن كرته تمر بجوار القائم الأيسر لحارس نجران.

بعدها بدقيقتين كاد كوبينا وينفيل لاعب نجران أن يضاعف النتيجة عندما راوغ مدافعين الشباب وجحارس المرمى داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بكن كرته تمر بجوار القائم الأيسر.

حاول فريق الشباب في الوقت المتبقي ادراك التعادل حتى تمكن من ادراك التعادل عن طريق نايف هزازي في الدقيقة 87 من ضربة جزاء.

لم ييأس فريق نجران وتمكن من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 90 عن طريق جادسون سانتوس الذي ارتقى وقابل كرة عرضية، لعبها أحمد الربيعي، برأسه لتسكن شباك الشباب معلنة عن تقدم نجران 2/1 ثم اطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز نجران 2/1.



مباريات

الترتيب