4 عوامل توجت النصر بكأس الخليج

وقفت أربع عوامل وراء فوز النصر بلقب بطولة الأندية الخليجية على حساب صحم العماني 2-1 في المباراة النهائية التي أقيمت، الإثنين، على استاد آل مكتوم  بحضور نحو 10 آلاف متفرج آزروا الأزرق.

 

ولأن النصر عاش 25 سنة بعيداً عن الألقاب، فإنه كان متعطشاً للقب بطولة تنعشه وتعيده إلى درب الانتصارات ومنصات التتويج خصوصاً أن آخر تتويج له كان في عام 1989 حين ظفر بكأس رئيس الدولة.

 

"إمارات سبورت"  ترصد أبرز أربعة عوامل توجت العميد النصراوي بكأس الخليج وأنهت خصاماً طويلاً بين الفريق وجمهوره، وذلك على النحو التالي:

 

تألق الفردان

صعد نجم النصر والمنتخب الوطني حبيب الفردان إلى منصة التتويج بطلاً على الصعيد الشخصي بعد نيله لقب أفضل لاعب في البطولة قياسا بالمستوى المميز الذي أظهره خلال المباريات والمستوى التكتيكي العالي الذي جعل المراقبين والمحللين والنقاد يمنحونه اللقب عن جدارة واستحقاق.

 

وعبر الفردان عن سعادته باللقب الغالي، وقال إن "لاعبو النصر يتمنون أن تكون البطولة فاتحة خير وبداية انطلاقة جديدة للعميد"، مضيفاً أن "المدرب الصربي إيفانوفيتش كان لديه ميزة خاصة في تعامله مع اللاعبين والإعلام وأشكر الادارة على استقطاب هذا المدرب".

حبيب الفردان

 

الحارس البديل

رغم غياب الحارس الأساسي أحمد شامبيه عن المباراة النهائية بداعي الإصابة إلا أن زميله الاحتياطي يوسف الزعابي كان أحد الأسباب المباشرة في الانتصار الثمين والبطولة التاريخية للعميد.

 

وتصدى الزعابي لمحاولات تهديف محققة من جانب صحم لاسيما في الشوط الثاني الذي رمى فيه العمانيون بكل ثقلهم في ملعب النصر وهاجموا بضراوة لكن الزعابي كان نجماً لامعاً وخطف الأنظار في اللقاء.

 

كما لعب الزعابي دوراً جوهرياً في منح زميله الغائب شامبيه جائزة أفضل حارس في البطولة بعد أن تكفل بفوز النصر باللقب مما رفع من أسهم الحارس الأساسي في نيل الجائزة أيضاً.

الحارس يوسف الزعابي

 

محمود خميس
أثبت نادي النصر أنه كان على صواب حين تعاقد مع لاعب الوحدة والمنتخب الوطني سابقاً محمود خميس الذي انضم لكتيبة العميد وأبرز قدرات فائقة نالت إعجاب الجهاز الفني وانعكست إيجاباً على معطيات الفريق في البطولات المحلية والبطولة الخليجية.

وكان محمود خميس أحد الأسلحة الفتاكة في النصر من خلال انطلاقاته القوية وتسديداته الصاروخية وأدائه المتزن طوال المباراة النهائية حتى أنه نال تصفيقاً كبيراً من الجماهير عقب انتهاء المباراة النهائية أمام صحم بصفته نجم المباراة بلا منازع.

 

محمود خميس

إدارة ناضجة

دعمت إدارة نادي النصر طموح الفريق في بلوغ القمة ووفرت أمامه كل سبل النجاح فتعاقدت مع المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش الذي ترجم على أرض الواقع بطولة لطالما حلم بها نادي النصر الغائب منصات التتويج منذ فوزه بلقب كأس رئيس الدولة عام 1989.

كما تعاقدت الإدارة مع لاعبين محترفين مميزين على رأسهم الأسترالي هولمان والبرازيلي ليما اللذين كان لهما أثر بارز في الفوز بالبطولة الخليجية للمرة الأولى في تاريخ النادي.

إدارة النصر

 

من محمد الحتو



مباريات

الترتيب