ثنائية السعيد في بتروجيت تكسر سلسلة تعادلات الأهلي بالدوري المصر

القاهرة - كسرت ثنائية عبد الله السعيد سلسلة تعادلات الأهلي الأخيرة ليفوز على بتروجيت 2-صفر اليوم الأربعاء ضمن الجولة العشرين بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم مبتعدا في صدارة جدول الترتيب.

وتعادل الأهلي في ثلاثة لقاءات متتالية مع طلائع الجيش وغزل المحلة والمصري البورسعيدي في أعقاب الفوز على الغريم الزمالك ليفقد ست نقاط تحت قيادة المدرب المؤقت عبد العزيز عبد الشافي "زيزو" الذي يتأهب لتسليم المهمة للمدرب الهولندي الجديد مارتن يول.

وتابع الهولندي يول المباراة من مدرجات استاد الجيش ببرج العرب.

ورفع الأهلي رصيده إلى 44 نقطة متقدما بفارق ست نقاط عن الزمالك اقرب منافسيه والذي سيلتقي غدا مع الإنتاج الحربي في ختام الجولة.

وتوقف رصيد بتروجيت عند 30 نقطة ليتراجع للمركز الثامن.

تقدم الأهلي بهدف السعيد الأول في الدقيقة 62 من ركلة جزاء احتسبها الحكم اثر عرقلة محمد الشناوي حارس بتروجيت لرمضان صبحي.

وضاعف السعيد النتيجة بعدها بخمس دقائق عقب تلقيه تمريرة رائعة من صبري رحيل ليسدد السعيد كرة أرضية في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الشناوي.

وقال زيزو المدرب المؤقت للأهلي "حققنا فوزا صعبا ومستحقا وابتعدنا في الصدارة."

وأضاف "نحمد الله على النتيجة. كنا في غاية التميز في الشوط الأول حتى قبل نهايته بنحو ربع ساعة ثم سيطرنا على الشوط الثاني وأهدرنا عدة فرص."

وتابع في تصريحات تلفزيونية "كل الدعم والمساندة للجهاز الفني الجديد بقيادة الهولندي مارتن يول."

وأكد زيزو في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة "سأجتمع معه (مارتن يول) غدا...وسأكون جاهزا لمساندته."

وقال أسامة عرابي المدرب المساعد للأهلي "أدار زيزو المباراة بكفاءة وطالب اللاعبين بين شوطي اللقاء بتقديم أداء أفضل وذكرهم بضرورة تحقيق الفوز من اجل استعادة لقب بطولة الدوري."

وأضاف في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة "تعليمات زيزو بين الشوطين كانت لها اثر في إحراز الهدفين وتحقيق الفوز."

سيطر الأهلي على الشوط الأول لكن هجمات بتروجيت المرتدة السريعة كانت اخطر على مرمى الحارس أحمد عادل عبد المنعم.

ولاحت أول فرص الأهلي قبل مرور ربع ساعة على بداية المباراة عندما تلقى الجابوني مالك ايفونا تمريرة رائعة من رمضان صبحي في مواجهة المرمى ليسدد بكل قوة إلا ان الكرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى محمد الشناوي حارس بتروجيت.

وأهدر مؤمن زكريا فرصة خطيرة قبل مرور نصف ساعة بقليل عندما تلقى تمريرة رائعة من ايفونا سددها زكريا قوية لتستقر في أيدي الحارس الشناوي.

وعلت ضربة رأس من احمد جعفر مهاجم الزمالك السابق وبتروجيت الحالي عارضة حارس الأهلي في الدقيقة 31.

وأنقذ عادل عبد المنعم حارس الأهلي كرة خطيرة من أمام جعفر.

ولم يستغل عبد الله السعيد تمريرة صبحي في عمق دفاعات بتروجيت قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق.

وأبعدت عارضة الأهلي ضربة رأس من جعفر قبل دقيقتين على نهاية الشوط ذاته.

وكاد جعفر ان يدرك التعادل لبتروجيت بعد مرور 20 دقيقة على بداية الشوط الثاني بعد ان استفاد من خطأ الظهير الأيسر صبري رحيل لكن مهاجم الضيوف سدد بعيدا عن مرمى عادل عبد المنعم.

وأطاح زكريا بفرصة سهلة للغاية فوق العارضة قبل نهاية المباراة بست دقائق اثر تمريرة صبحي العرضية أمام المرمى.

وقال طلعت يوسف مدرب بتروجيت "قدمنا أداء متزنا في الشوط الأول وكنا نتحول للهجوم بشكل جيد لكن ركلة الجزاء أثرت على لاعبي فريقي معنويا."

وأضاف "كنا نتطلع لتقديم أداء جيد وأسعى لتطوير أداء الفريق في الفترة المقبلة."

وتابع "خضت المباراة اليوم بدون ثلاثة لاعبين مهمين. لا امتلك البدلاء الذين يمكنهم مساندتي. لا نستطيع ان نحدد موقفنا في نهاية المسابقة لان نواجه منافسين أقوياء."



مباريات

الترتيب

H