وزير الرياضة المصري يحيل ملف معسكر الإمارات للنائب العام

أحال وزير الشباب والرياضة المصري خالد عبد العزيز، ملف أزمة معسكر المنتخب المصري في الإمارات للنائب العام المصري للتحقيق فيه واتخاذ ما يلزم من إجراءات ضد المتورطين فيه.

وكان المنتخب المصري فشل في اللعب أمام السنغال التي سافر منتخبها الأوليمبي للإمارات وليس الأول، قبل أن تكشف الشركة الراعية أن مسؤولي الاتحاد كانوا على علم بأن المنتخب الأوليمبي السنغالي هو من سيتوجه للإمارات بصحبة المدير الفني للمنتخب الأول، قبل أن يتم الغاء المباراة لأسباب إدارية تتعلق بعدم اعتماد المباراة من قبل فيفا لمواجهة الجزائر للسنغال بعدها بأربعة أيام، وتم الاكتفاء بمواجهة مصر وزامبيا.

وقام اتحاد الكرة بسلسلة إقالات في محاولة لامتصاص غضب الرأي العام حيث أقال كلاً من علاء عبد العزيز المدير الإداري للمنتخب، وسمير عادلي المشرف على المنتخبات، ووليد مهدي منسق الحقوق التجارية للمنتخب، وأنور صالح مسؤول التسويق بالاتحاد، ومصطفى طنطاوي المتحدث الإعلامي باسم المنتخب.

ووجه وزير الرياضة تهمة الإضرار بصورة المنتخب المصري، والتلاعب باسمه للمسؤولين ولم يكتفي بما تم من إقالات مؤكداً أن رجال الاتحاد يحاولون إخفاء أخطائهم وتقديم المجموعة المقالة كـ"كبش فداء" لكنه بصدد تحويل القضية للنائب العام لدراسة العقود والاتفاقات مع الشركة الراعية بعدما تفجرت فضيحة جديدة، أن أحد أعضاء مجلس الإدارة وهو مجدي المتناوي أرسل للسفارة الإماراتية بالقاهرة أسماء ثلاثة من أصدقائه لاستخراج تأشيرات لهم بصفتهم ضمن اللجنة المنظمة، ليتمكنوا من مشاهدة المباراة.

وشهد المعسكر سلسلة من الفضائح منها حجز محمد صلاح في مطار روما لعدم وصول تأشيرته، وحجز بعثة المنتخب في أحد فنادق الإمارات لعدم سداد الشركة الراعية لمستحقات الفندق، قبل أن تحل الأزمة، وشكوى الاتحاد السنغالي ضد نظيره المصري لفيفا بعدما توجه منتخبهم الأوليمبي للإمارات ولم يلعب أي مباريات.

من محمد البنهاوي



مباريات

الترتيب