خاص.. هاني رمزي: استحق فرصة قيادة مصر.. وأتمنى تدريب الأهلي

فتح هاني رمزي المدير الفني لإنبي المصري قلبه لـ"امارات سبورت" وأجاب علي العديد من التساؤلات المهمة ومنها أهدافه مع الفريق البترولي في الموسم الجديد ورأيه في بيع صالح جمعة للأهلي ومحمود عبدالمنعم كهربا للزمالك وما المراكز التي يحتاجها إنبي لتدعيم صفوفه قبل انطلاقة الموسم المقبل.

 كما تطرق رمزي للحديث عن منتخب مصر ورأيه في الأرجنتيني هيكتور كوبر وفرص الفراعنة في التأهل لبطولتي كأس الأمم الأفريقية ومونديال روسيا،  ولم ينسى رمزي الحديث عن الأهلي ومدربه فتحي مبروك.

كيف تري إنبي بعد رحيل صالح جمعة وكهربا؟

كهربا وصالح جمعة من اللاعبين المؤثرين في صفوف إنبي وانتقال الأول للأهلي والثاني للزمالك سيؤثر بشكل كبير علي الفريق البترولي، ولكن هذه هي رغبتهم وكان لابد من الموافقة عليها، أتمنى لهم التوفيق فهم مازالوا صغار في السن وأمامهم مستقبل طيب في كرة القدم، وأشير بأنني لن أوافق على رحيل أي نجم آخر من الفريق مهما كانت الإغراءات المالية المعروضة.

تردد بأنك ستعتمد علي ناشئين إنبي في الموسم الجديد؟

إنبي يملك قطاع ناشئين على أعلى مستوى من الكفاءة وبكل تأكيد سأقوم بتصعيد عدد منهم لصفوف الفريق الأول وهذا لا يعني بأن اعتمادي على الناشئين سيكون بشكل كلي بل يجب الاعتماد أيضاً على مجموعة اللاعبين ذوي الخبرة العالية في ظل قوة الدوري والفرق المنافسة، كل ما أستطيع قوله بأنني سأجتهد من أجل الظهور بالفريق بشكل أفضل عما ظهر عليه خلال الموسم المنقضي.

تلقيت عروضاً بجانب عرض إنبي؟

صحيح تلقيت عروضاً لتدريب بعض الأندية المصرية ولكني اعتذرت عن هذه العروض لأسباب ترجع إلى أن نادي إنبي هو بيتي الأول في عالم التدريب حيث سبق لي العمل به مديراً فنياً وحققت وقتها نجاحات كثيرة مع الفريق الأبيض، وهناك سبب آخر متمثل في حالة الاستقرار والهدوء التي تسود الفريق باستمرار وحرص مجلس الإدارة على حل أي مشكلة أو أزمة تواجه اللاعبين.

وما هي المراكز التي تحتاج للتدعيم في إنبي؟

الجميع يعرف جيداً بأن الأهلي والزمالك تعاقدا مع أفضل لاعبي الدوري المصري ولم يبقى للأندية الأخرى سوى لاعبين يحتاجون لبعض الوقت حتى يقودوا الفريق لمراكز متقدمة، فريقي يحتاج للتدعيم في مركز خط الوسط المهاجم وكذلك الهجوم، وبالتالي التدعيم سيكون محدود للغاية خاصة وأن الفريق يملك أيضاً مجموعة كبيرة من اللاعبين المبشرين بالخير.

وماذا عن طموحاتك في الموسم الجديد؟

كرة القدم لا تعترف إلا ببذل الجهد والعرق داخل الملعب وعلى اللاعبين بذل كل ما بوسعهم حتى يحققوا طموحاتي وهي المنافسة على بطولة الدوري أو المربع الذهبي وهذا أقل شيء وكذلك المنافسة على بطولة الكونفدرالية الإفريقية، والحق يقال بأن مجلس الإدارة يساند دائماً اللاعبين وجهازهم الفني ولم يبخل عليهم بأي شيء وكل ذلك يجعلني متفاءل للغاية بما هو قادم.

ألم تشعر بالظلم من عدم توليك تدريب منتخب مصر؟

أنا راض بكل ما كتب الله لي وتدريب منتخب مصر شرف كبير لأي مدرب وبالفعل استحق الحصول على هذه الفرصة في ظل الخبرات الكبيرة التي امتلكها والتي اكتسبتها وأنا لاعباً في أوروبا وكذلك وأنا مدرب فسبق لي العمل مديراً فنياً لمنتخب مصر الأولي وحققت معه نجاحات منها التأهل للأولمبياد وعلى كل الأحول انتظر فرصة تدريب المنتخب الأول خلال السنوات القادمة.

وما رأيك في هيكتور كوبر؟

أرى بأن كوبر من أفضل المدربين الأجانب وسيحقق مع المنتخب الأول طموحات الجماهير المصرية بالتأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية وكذلك كأس العالم فهو قليل الكلام في الإعلام ويعمل في صمت وهذا هو المطلوب منه خاصة هنا في مصر كما أن اختياراته للمنتخب بالنسبة للاعبين جيدة وخطط لعبه رائعة ولذا يجب الصبر عليه حتى يعمل في هدوء ويقود الفريق القومي مجدداً لمنصات التتويج.

وكيف ترى قرعة منتخب مصر في التصفيات الإفريقية؟

القرعة أوقعت المنتخب في مواجهة فرق ليست صعبة كما يقال، كما أن منتخب مصر له اسم كبير في القارة الإفريقية وبالتالي يجب علينا عدم الخوف من أي منتخب مهما كان اسمه ودعني أؤكد بأن منتخب مصر دائماً يجيد اللعب بشكل أكثر من ممتاز أمام الفرق القوية وبمشيئة الله سنتأهل هذه المرة للأمم الإفريقية بعد غياب ثلاثة مرات على التوالي.

وأين أنت من تدريب الأهلي؟

أنا أحد أبناء النادي الأهلي فهذا الفريق العريق صاحب فضل كبير علي وأتمنى من كل قلبي تدريبه مستقبلاً وإذا حدث ذلك سأكون سعيداً للغاية وحق مشروع فحان وقت الاعتماد علي المدربين المصريين فالأرقام تؤكد بأنهم حققوا نجاحات كثيرة مع الفرق التي تولوا تدريبها عكس المدربين الأجانب الذين يحصلون على مبالغ كبيرة وبعضهم لم يحقق شيء.

أنت مع أو ضد رحيل فتحي مبروك؟

أنا مع بقائه في الموسم الجديد خاصة وأنه تولي القيادة الفنية للأهلي في ظروف صعبة للغاية بعد رحيل الإسباني خوان كارلوس جاريدو ورغم ذلك حقق نتائج ممتازة وكان قريباً من الحصول على البطولة ولكنها ذهبت للزمالك الذي يستحقها خاصة وأنه دعم صفوفه بشكل جيد بمجموعة كبيرة من اللاعبين وقدم مستوى جيد في المباريات، وأري بأن فتحي مبروك قادر على التتويج مع الفريق الأحمر بالبطولات.

حوار – أحمد فوزي

 



مباريات

الترتيب