محمد إبراهيم: توقيعي للأهلي شائعة ولم أشوه سمعة اللاعب المصري

نفى محمد إبراهيم صانع ألعاب الزمالك الأنباء التي رددتها وسائل الإعلام المصرية حول توقيعه للأهلي، بسبب شكوى الفريق البرتغالي ماريتيمو البرتغالي ضده لفيفا، ومماطلة النادي الأبيض في سداد قيمة الصفقة، مؤكداً أنه أصبح لاعباً في نادي الزمالك ويتدرب بانتظام تحت قيادة هشام يكن لحين قيده في قائمة الفريق الشهر المقبل.

وكانت الصحف البرتغالية أكدت أن ماريتيمو تقدم بشكوى ضد اللاعب والزمالك لفيفا بسبب عدم التزام النادي الأبيض بدفع أقساط الصفقة بعدما احترف اللاعب في النادي البرتغالي ستة أشهر ثم هرب للقاهرة قبل أن يستعيده الزمالك مرة أخرى.

وقال إبراهيم في حديث خاص لـ"إمارات سبورت" إنه لا يعلم سبب الأنباء التي تتردد بين الحين والآخر عن اللعب للأهلي، مؤكداً أن هناك لاعبين من المستحيل أن ينتقلوا للفريق المنافس مثله وعمر جابر وشيكابالا لأن ارتباطهم بالزمالك ليس مجرد تعاقد، لكنهم أبناء النادي.

وحول كثرة الجاهزين في مركزه أكد لاعب الزمالك أن ذلك لا يقلقه لأن "المنافسة ستصب في صالح الزمالك"، كما أنه يتمنى عودة شيكابالا للفريق رغم أنه يلعب في مركزه أيضاً، خاصة وأن شيكابالا وقف بجواره في أزمات شخصية كثيرة، لذلك يتمنى أن تنتهي أزمته مع سبورتنج لشبونة في أسرع وقت.

ورد أبراهيم عن الأنباء التي تؤكد أنه وشيكابالا شوها سمعة اللاعب المصري في البرتغال عقب هروبهما من ناديهما، مؤكداً أن لكل منهما ظروفه الخاصة، وهو تحديداً تم خداعه من قبل مسؤولي النادي لأنه لا يعرف البرتغالية، ووقع على بنود مخالفة لما تم الاتفاق عليه، ولا يجب أن يحكم أحد على تجربته رغم أنه لا يعلم ما تم فيها، كما أنه كان يشارك بشكل أساسي مع ماريتيمو وبالتالي لم يفشل ولم يهرب لأسباب فنية.

وأكد محمد إبراهيم أنه أغلق ملف الاحتراف مؤقتاً لحين العودة لمستواه مع الزمالك والمنتخب، مشيراً إلى أن الفريق الأبيض يمر بمرحلة استقرار إداري وفني جعلته يقترب من استعادة درع الدوري.

من محمد البنهاوي

 



مباريات

الترتيب