نقاط القوة والضعف في الزمالك والأهلي قبل مباراة القمة

تنطلق مساء الخميس مباراة القمة بين الزمالك والأهلي على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة وسط اهتمام جماهيري كبير داخل مصر وخارجها لمكانة الناديين الكبيرين وتأثير المباراة على جدول ترتيب المسابقة.

ويدخل الزمالك المباراة متصدراً برصيد 40 نقطة من 17 مباراة، فيما يحل الأهلي حامل اللقب في الترتيب الثالث برصيد 32 نقطة من 16 مباراة، وفوز الأبيض يبعد منافسه التقليدي بشكل كبير عن المنافسة حيث سيرتفع الفارق إلى 11 نقطة، بينما سيتمكن الأحمر من تضييق الفارق والضغط بشكل أكبر على متصدر الترتيب إذا تمكن من الفوز بالمباراة.

 وتعد أزمة الزمالك في مباريات الأهلي نفسية في المقام الأول حيث لم يتمكن الفريق الأبيض من تحقيق الفوز في مباراة القمة منذ عام 2007، بينما اعتاد الأهلي حسم مباريات الكلاسيكو أمام الزمالك رغم مروره بظروف صعبة في العديد من المباريات الماضية.

نقاط القوة والضعف في الفريقين ستحسم بشكل كبير مباراة القمة، حيث يمتاز كل فريق بامتلاكه أوراق رابحة، فيما يعاني من نقاط ضعف إذا أحسن منافسه في استغلالها سيكون الفوز من نصيبه.

نقاط القوة

يملك الزمالك صاحب الأرض العديد من نقاط القوة، يأتي على رأسها حارس مرماه أحمد الشناوي الذي لعب 7 مباريات هذا الموسم ولم يدخل مرماه سوى هدف وحيد، وتكمن قوة الزمالك أيضا في ثنائي الارتكاز إبراهيم صلاح وطارق حامد حيث يؤديان أفضل مواسمهما على الإطلاق بالإضافة إلى صانع الألعاب أيمن حفني والذي تعول عليه جماهير الزمالك الكثير، وأخيراً رأس الحربة باسم مرسي الذي نجح في حسم العديد من المباريات الصعبة للزمالك هذا الموسم حيث يتصدر قائمة هدافي الفريق برصيد 6 أهداف.

أما الأهلي فتكمن مصادر قوته في قلبي الدفاع سعد سمير ومحمد نجيب وكلاهما ظهر بصورة جيده هذا الموسم، ما جعلهما يحجزان مكاناً اساسياً في تشكيلة المنتخب المصري في المباريات الأخيرة، بالإضافة إلى نجمه الأول حالياً محمود حسن تريزيجية الذي تشكل انطلاقاته من وسط الملعب خطورة كبيرة على دفاع أي فريق، وأخيراً سيعتمد الإسباني جاريدو المدير الفني للفريق على خبرة مهاجمه عماد متعب الذي يتصدر قائمة هدافي الفريق في الدوري برصيد 9 أهداف.

نقاط الضعف

أهم ما يعيب الزمالك في مباراة القمة الخميس أنه سيخوضها دون ظهير أيسر بعدما أعار ظهيره الأساسي في بداية الموسم إلى أهلي جدة السعودي، فيما لم يضم مديره الفني محمد صلاح لاعبه أحمد سمير للقائمة، مؤكداً أنه عائد من إصابة طويلة ولا يستطيع المشاركة في مباراة بحجم القمة، ويمثل مركز الظهير الأيسر صداعاً في رأس جماهير الزمالك ويفاضل حالياً محمد صلاح بين إسلام جمال وحمادة طلبة لشغل هذا المركز وكلاهما يلعب في الأساس قلب دفاع.

في المقابل يعاني الأهلي من العديد من نقاط الضعف نتيجة الغيابات الكبيرة في صفوفه ويأتي على رأسها غياب شريف إكرامي حارس المرمى الأساسي وأحمد عادل الحارس البديل وهو ما دفع جاريدو للاستعانة بمسعد عوض الحارس الثالث في المباراة.

كما يعاني الأهلي في مركز رأس الحربة فباستثناء عماد متعب الذي استعاد جزءً كبيراً من مستواه فالثنائي صلاح الدين سعيد وأحمد عبد الظاهر ظهرا بمستوى متواضع في مباريات الموسم الحالي.

من محمد البنهاوي

 



مباريات

الترتيب