شحاتة: إقالتي من تدريب الفراعنة كانت سياسية .. ولم أهرب من المغرب

قال حسن شحاتة المدير الفني السابق للمنتخب المصري والحالي للمقاولون العرب إنه لم يندهش بعد تفضيل اتحاد الكرة المصري المدرب الأجنبي عليه لقيادة الفراعنة في الفترة المقبلة، مؤكداً أنه مستقر في تدريب ناديه الحالي، كما أكد أن المنتخب الاماراتي يعد من أكثر المنتخبات تطوراً في منطقة الخليج وكان يستحق مكاناً أفضل في بطولة خليجي الأخيرة التي استضافتها السعودية.

وقال شحاتة في حواره الخاص لـ"إمارات سبورت" إنه لم يهرب من الدفاع المغربي كما أشاع مسؤولوه لكنهم اجبروه على الرحيل بسبب الازمات الادارية المتلاحقة التي يعاني منها النادي مؤكداً انه شعر من البداية بسوء النية وحدثت أزمة في السكن، ثم دفع من جيبه الخاص ايجار الفندق، ويمتلك الفواتير الدالة على ذلك.

كما أنه لم يحصل على راتب شهر سبتمبر واكتوبر بجانب نصف شهر نوفمبر، على عكس ما صرح به رئيس النادي انني حصلت على كافة مستحقاته،  كما أن اللاعبين لم يحصلوا على مستحقاتهم رغم وعود الادارة أكثر من مرة وهي اجواء لا يمكن العمل خلالها.

لن أتودد لقيادة الفراعنة والمشير طنطاوي أقالني

وحول قرار اتحاد الكرة بتعيين مدرب اجنبي للفراعنة خلفاً لشوقي غريب قال شحاتة انه غير مندهش من القرار، لكنه مازال عند رأيه ان المدرب الوطني افضل وان جميع انجازات الكرة المصرية تحققت على ايدي مدربين وطنيين، مؤكداً انه غير محسوب على احد من اعضاء اتحاد الكرة ولا يتودد لهم ويتصل بهم في المناسبات حتى يأتي مدير فني للمنتخب المصري لان شخصيته تمنعه من ذلك.

وأشار المدرب الملقب ب"المعلم" إلى ان انجازاته مع المنتخب المصري كان من المفترض ان تعيده لمنصبه مرة أخرى خاصة وانه لم يقال لأسباب فنية حيث قاد المنتخب للفوز بثلاث بطولات للأمم الافريقية وأخفق في الصعود للرابعة لظروف الثورة وتوقف النشاط، ولكن اقالته جاءت بأمر من المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري وحاكم البلاد وقتها لتهدئة الرآي العام ولم يكن يستطيع ان يقف ضد التيار فتقدم باعتذاره بعد تسوية ازمة الشرط الجزائي.

ونفى شحاتة ما يقال بان المنتخب كان مسيس في عهده لخدمة أهداف معينه مشيراً إلى ان المنتخب هو من جذب السياسيين بسبب انجازاته في فترة توليه وليس العكس، كما أكد انه يتمنى من الله ان يشفي الرئيس الأسبق حسني مبارك ويفك كربه لأنه سانده بقوة طوال فترة تولية للمنتخب ولم يرى منه سوى كل شيء طيب.

وأشار شحاتة إلى أن تكريمه في الجزائر يعد بداية صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين، بعد ان تعكرت من قبل، مشدداً على انه لاقى استقبال جيد للغاية من الشعب الجزائري.

 وحول خلافاته مع شوقي غريب المدرب السابق للفراعنة أكد انها انتهت تماماً، وهو دائم الاتصال به حالياً وعلاقتهما حالياً عادت قوية، مؤكداً ان سبب توترها كان علمه بأن شوقي غريب ذهب إلى سمير زاهر وقت قيادة شحاتة للمنتخب وأكد له انه السبب في جميع انجازات المنتخب وهو من يقوم بكل شيء، ولذلك لم يقم شحاتة بتهنئته بعد توليه قيادة المنتخب المصري، التي كانت بمثابة تمثيلية في رأي شحاتة لان شوقي غريب جاء بالأمر المباشر من هاني ابوريدة ولم يكن له منافسين.

وأشار شحاتة إلى أن الظروف ظلمت شوقي غريب في تجربته الأخيرة مع الفراعنة، بسبب توقف النشاط وعدم الحصول على الفرصة كاملة، مشيراً إلى ان شوقي مدرب كفء لكن الظروف لم تلعب لصالحه.

الصعود للمربع الذهبي هدفي والزمالك الاقوى ولكن..

وحول طموحه مع المقاولون العرب قال شحاتة انه يريد ان ينهي الدور الاول بعيداً عن منطقة الهبوط ثم يحاول انهاء المسابقة في المربع الذهبي، مؤكداً انه سيدعم الفريق في يناير الجاري بالعديد من اللاعبين الجيدين.

وأشار شحاتة إلى ان الدوري هذا الموسم صعب للغاية مؤكداً ان الزمالك يملك لاعبين جيدين ودعم صفوفه جيداً، ولكن الزمالك يواجه ازمة كبيرة في اختيار التشكيل بسبب غضب "الدكة" وهي أزمة كبيرة للمدرب ان استطاع التغلب عليها سيكون اللقب من نصيبه، كما ان الاهلي رغم وجود نقص في صفوفه يعلم كيف يفوز بتلك البطولات فهو أكثر خبره وهو منافس كبير على البطولة.

الإمارات منتخب متطور وكان يستحق مركز افضل في خليجي

وأشار شحاتة إلى انه تابع جيداً مباريات كأس الخليج واعجب بالمنتخب الاماراتي الذي تطور كثيراً في السنوات الأخيرة، مؤكداً انه قادر على تحقيق نتائج جيدة في كأس اسيا رغم صعوبة مجموعته.

وأكد شحاتة انه تلقى فور رحيله عن الدفاع المغربي عروضاَ رسمية من منتخبي الكويت والعراق لكن المفاوضات لم تكلل بالنجاح بسبب الخلاف على بعض التفاصيل.

من محمد البنهاوي



مباريات

الترتيب