تقرير..لماذا هبت الدولة لإعادة مجلس الأهلي ولم تفعل مع الزمالك

هبت أجهزة الدولة المصرية ضد قرار وزير الرياضة طاهر ابوزيد بعدم المد لمجلس إدارة النادي الأهلي والإطاحة به، مؤكدين أن الدستور وقواعد الديمقراطية تمنع الحكومة من الإطاحة بمجالس مؤسسات منتخبة، إذا لماذا صمتت الحكومة عن الإطاحة بمجلس إدارة الزمالك المنتخب.

وفور إعلان قرار رئيس الوزراء تحولت حالة الاحتقان والغضب من النادي الأهلي إلى الزمالك، خاصة وأن وزير الرياضة اتخذ قراراً مماثلاً في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بالإطاحة بمجلس إدارة نادي الزمالك بقيادة ممدوح عباس وعين مجلس جديد برئاسة كمال درويش ، ولم يتحرك اي مسؤول بالدولة وقتها.

الرد الحكومي

جاء الرد الحكومي على ما سبق بأن إقالة مجلس الأهلي جاءت بعد التصويت على الدستور الجديد الذي تنص مادته رقم  75 على أن للمواطنين حق تكوين الجمعيات والمؤسسات الأهلية على أساس ديمقراطي وتكون لها الشخصية الاعتبارية بمجرد الإخطار وتمارس نشاطها بحرية ولا يجوز للجهات الإدارية التدخل فى شأنها أو حلها أو حل مجالس إدارتها أو مجالس أمنائها إلا بحكم قضائي.

بينما تم حل مجلس ادارة الزمالك في فترة العمل بالدستور القديم الذي لم يكن يتضمن نفس البند.

مجلس الوزراء :الأهلي قيمة يجب الحفاظ عليها

أكد هاني صلاح الدين المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء أن الحكومة تتعامل مع الأهلي على إنه قيمة رياضية كبيرة يجب الحفاظ عليها، ولذلك تم إيقاف قرار وزارة الرياضة بحل مجلس إدارة النادي الأحمر.

وقال صلاح الدين لقناة الأهلي الرسمية "حازم الببلاوي قرر إيقاف حل مجلس إدارة الأهلي لدراسته من جميع الجوانب."

وتابع "في بعض الأحيان يكون من المناسب التراجع عن بعض القرارات مراعاة لما تمر به البلاد من مرحلة دقيقة."

وأضاف صلاح الدين "نسعى للحفاظ على النادي الأهلي كقيمة رياضية كبيرة في الشرق الأوسط وإفريقيا، ومن أجل صالح مصر."

استقالة نائب رئيس الزمالك

أعلن مدحت بهجت  نائب رئيس نادي الزمالك استقالته من منصبه مساء السبت مؤكداً أنه شعر بضعف ناديه وعدم تقديره بالشكل الأمثل من الدولة وهو ما أدى إلى استقالته .

وأشار بهجت إلى أنه لم يجد أي مبرر لتحرك أجهزة الدولة للدفاع عن النادي الأهلي وعدم القيام بأي تحرك بعد حدوث نفس الواقعة مع الزمالك خاصة وأن مجلس ممدوح عباس كان مجلساً منتخباً انتهت مدته وتم المد له وهو نفس الأمر تماماً لمجلس حسن حمدي، كما أن مجلس حمدي متهم بأمور مالية ولم يكن مجلس عباس كذلك وبالتالي لا يوجد اي مبرر لما قامت به الحكومة غير أنها لا تقدر نادي الزمالك بالشكل الأمثل.

حازم إمام: يجب أن نخجل من ضعفنا

من جانبه، قال حازم إمام عضو مجلس إدارة الزمالك السابق إن ما حدث لا يعود في المقام الأول لقوة الأهلي بينما يعود لضعف نادي الزمالك، قائلاً "يجب أن نخجل من ضعفنا".

وأشار إمام إلى أن وزير الرياضة يبحث عن رئيس للأهلي منذ شهرين وعرض الأمر على محمود طاهر والعامري فاروق وعصام عبد المنعم وجميعهم رفض، بينما تسابق رموز الزمالك السابقين على خطب ود الوزير لرئاسة الزمالك وهنا الفارق.

وتابع إمام "العيب في الزمالك، في تناحر رموزه وعدم بحثهم عن مصلحة الكيان ، مؤكداً أن رموز الأهلي مهما اختلفوا يتحدون خلف المجلس الموجود وهو أمر غير موجود مع الزمالك".

قوة الأهلي وإدارة الأزمة

منذ أن تولى طاهر ابوزيد منصب وزير الرياضة والأهلي يستعد لمواجهة قرار منتظر بالإقالة، وإذا نظرنا للجبهة التي تدافع عن الأهلي سنعلم مدى قوة الأهلي.

استطاع حسن حمدي استقطاب خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية بما له من علاقات مع نظيرته الدولية ، وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد. وقام خالد مرتجي عضو لجنة الأندية ب "فيفا" بزيارات مكوكية لزيورخ خلال الشهرين الماضيين، بالإضافة إلى هاني ابوريدة عضو اللجنة التنفيذية بفيفا والمرتبط بعلاقة أزلية مع حسن حمدي، بالإضافة إلى احمد شوبير وثقله الإعلامي.
 
من محمد البنهاوي

 



مباريات

الترتيب

H