مدرب الأوروجواي يرفض توجيه اللوم إلى سواريز بعد لقاء مصر

رويترز

 

رفض أوسكار تاباريز، مدرب المنتخب الأوروجوياني، انتقاد لويس سواريز، على الرغم من إضاعته لثلاث فرصٍ للتسجيل في مرمى مصر في أولى جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

وعانى المهاجم البارز في التغلب على محمد الشناوي، حارس مرمى الفراعنة، في لقطتين من مدىً قريب، وأعاد إلى الأذهان بدايته المتواضعة للموسم الماضي.

ونجا سواريز من الحرج حينما أحرز خوسيه خيمينيز هدفا رأسيا متأخرا، ليقود الأوروجواي إلى فوزٍ صعبٍ بنتيجة 1-0 على الفراعنة.

واعترف تاباريز في حديثه عن النجم، "لا أدري ما الذي حدث، لكني لن أخوض في تكهنات. رأيت العديد من اللاعبين الرائعين مثل (ليونيل) ميسي و(دييجو) مارادونا لا يرتقون إلى مستوى الطموحات في بعض المباريات. هذا ليس عيبا".

وواصل، "كما تقولون، فلم يلعب سواريز بشكل طبيعي، لكن سنحت له 3 فرص للتسجيل، وأنقد الحارس اثنتين منها. هذا يحدث للمهاجمين".

واختتم ابن الـ71 عاما تصريحاته قائلا، "لا أناقش الأمور الفردية للاعبين في المؤتمرات الصحفية. لا أشير إلى لاعبين بعينهم. لا أناقش أمورا تخص لاعبين قدموا الكثير لكرة القدم في الأوروجواي".

وعلى الرغم من حصاده للنقاط الثلاث، فلم يستطع المنتخب الأميركي الجنوبي زعزعة صدارة روسيا للمجموعة الأولى، إذ كانت قد انتصرت بنتيجة 5-0 على المنتخب السعودي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب