الأهلي يفشل في فك عقدة بتروسبورت بتعادل مع دجلة

فقد الأهلي نقطتين ثمينتين بتعادله سبياً مع وادي دجلة على ملعب بتروسبورت ضمن الأسبوع العاشر من الدوري المصري ليواصل الفريق الأحمر نزيف النقاط بعدما فقد النقطة الثامنة في آخر أربع مباريات.

ويرفض الأهلي اللعب على استاد بتروسبورت بدعوى التشاؤم وصغر مساحة الملعب، حيث تلقى الأهلي جميع هزائمه على الملعب بخسارتين متتاليتين هذا الموسم أمام المقاصة وسموحة، كما خسر نهائي الكأس على نفس الملعب أمام الزمالك.

التعادل رفع رصيد الأهلي إلى 13 نقطة في المركز التاسع وله مباراتين مؤجلتين، فيما رفع وادي دجلة رصيده إلى 9 نقاط في المركز 13.

بدأ الأهلي المباراة بقوة وأهدر عدة فرص مؤكدة، إلا أن لاعبيه فرطوا في الحسم مبكرًا بإضاعة فرص سهلة بأقدام رمضان صبحي وإيفونا وعبد الله السعيد محور الخطورة الأكبر في خطة جوزيه بيسيرو.

تألق الحضري وتصدى لبعض الفرص الخطيرة، كما سانده الحظ مرتين بتصدي القائم الأيمن والأيسر لتسديدتين من صبري رحيل وحسام غالي، إلا أن الخسارة الأكبر للأهلي كانت خروج حسام عاشور متأثرًا بإصابة في العضلة الأمامية بعد مرور 39 دقيقة، ليشارك مكانه صالح جمعة.

ولم يغامر وادي دجلة بالهجوم طوال المباراة ولم يهدد مرمى شريف إكرامي الذي لم يختبر ولم تصله أي تسديدات.

في الشوط الثاني واصل الأهلي تفوقه، بينما كان الحضري سدًا منيعًا، وأنقذ مرماه من فرصتين مؤكدتين بأقدام إيفونا ووليد سليمان، قبل أن تزداد المهمة صعوبة بحصول صالح جمعة على إنذارين في 5 دقائق، ليضطر الفارس الأحمر بإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 68.

حاول بيسيرو تعويض النقص العددي بإجراء تبديلين بإشراك مؤمن زكريا وحسين السيد مكان وليد سليمان ورمضان صبحي، وهاجم الأهلي بكل خطوطه بحثًا عن الفوز، وأضاع أحمد حجازي فرصة أخرى بتسديدة قوية فوق العارضة.

لم تشهد الدقائق الأخيرة أي تغيير في الأداء سوى طرد محمد شريف لاعب دجلة في الوقت الضائع لحصوله على إنذارين لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

من محمد البنهاوي

 



مباريات

H