فيديو - مصر تحقق فوزاً صعباً على غينيا الاستوائية في الظهور الأول لكوبر

حقق المنتخب المصري فوزاً صعباً على غينيا الاستوائية بهدفين دون رد، في أولى تجارب الفراعنة الودية تحت قيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، ضمن استعدادات المنتخبين لتصفيات أمم إفريقيا 2017 والتي ستنطلق في شهر يونيو المقبل.

سجل هدفي الفراعنة باسم مرسي في الدقيقة 86، ومحمود تريزيجيه في الدقيقة 94.

ظهر المنتخب المصري بشكل متواضع في الشوط الأول، فيما تحسن الأداء في الشوط الثاني بعد الدفع بمجموعة من البدلاء.

وتولى كوبر المسؤولية من أسبوعين فقط، ولم يقم باختيار اللاعبين بعد أن ترك المهمة لمساعده لأسامة نبيه لعدم معرفته بهم.

بدأ المنتخب المصري المباراة بضغط هجومي وكاد أحمد حجازي أن يسجل أول الأهداف بضربة رأس في الدقيقة الخامسة لكن الحارس أبعدها لركنية.

واصل الفراعنة ضغطهم ومرر محمد صلاح كرة متقنة لعماد متعب سددها بغرابة فوق العارضة.

وضح اعتماد كوبر على انطلاقات ظهيري الجنب حازم إمام وحسين السيد ولعب الكرات الطويلة استغلالاً لسرعة محمد صلاح وهو ما فطن اليه المدرب الغيني وأغلق المساحات أمام مهاجمي الفراعنة.

حاول كوبر في الشوط الثاني زيادة الفاعلية الهجومية على المرمى وأشرك الثلاثي باسم مرسي وخالد قمر وعلي جبر بدلاً من عماد متعب وابراهيم صلاح واحمد المحمدي.

كاد باسم مرسي أن يفتتح التسجيل للفراعنة بضربة رأس قوية مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة.

واصل كوبر تغييراته ودفع بصالح جمعه بدلاً من محمد النني، وأضاع محمد صلاح فرصة هدفا مؤكدا بعدما تصدى الحارس الغيني لتسديدته وحولها لركنية.

أضاع خالد قمر أخطر فرص مصر بعدما تلقى تمريرة محمد صلاح وانفرد بالمرمى لكنه سدد في جسد الحارس الغيني.

أخرج كوبر محمد صلاح وأشرك مؤمن زكريا، وأسفر الضغط المصري عن هدف التقدم في الدقيقة 86، بعدما لعب صالح جمعه عرضية متقنه قابلها باسم مرسي بقدمة داخل الشباك معلناً عن أول اهداف اللقاء.

واصل خالد قمر هوايته في إهدار الأهداف بإضاعة انفراد كامل ، واختتم تريزيجيه أهداف المباراة بتسديدة رائعة في الدقيقة 94 لتنتهي المباراة بفوز مصر بهدفين دون رد.

من محمد البنهاوي



مباريات

H