كوبر يطالب المصريين والإعلام بالصبر على المنتخب والتفاؤل بالمستقبل

القاهرة - طالب الأرجنتيني هيكتور كوبر المدرب الجديد لمنتخب مصر جماهير كرة القدم ووسائل الإعلام المحلية بالصبر عليه وعلى الفريق الوطني والتفاؤل بالمستقبل.

ووقع كوبر مدرب انتر ميلان الإيطالي وفالنسيا الإسباني والوصل الإماراتي السابق على عقد تدريب منتخب مصر رسمياً اليوم الثلاثاء لمدة ثلاث سنوات وحتى كأس العالم 2018 لكن سيتم إلغاء العقد بالتراضي حال إخفاقه في التأهل لكأس الأمم الإفريقية المقبلة.

وقال كوبر الذي تولى المسؤولية خلفاً للمدرب الوطني شوقي غريب في مؤتمر صحفي عقب التوقيع على العقد إنه سيبذل قصارى جهده لتغيير "التاريخ السيء" لمنتخب مصر في الفترة الأخيرة.

وعانت كرة القدم المصرية بشدة في آخر خمس سنوات ففشل المنتخب الوطني في التأهل ثلاث مرات متتالية لنهائيات كأس الأمم الإفريقية وهي بطولة يحمل الرقم القياسي لعدد ألقابها ولديه سبعة بينها ثلاثة متتالية بين 2006 و2010. كما لم تتأهل مصر لنهائيات كأس العالم منذ مشاركتها الثانية في 1990.

وسيكون الهدف الرئيسي لكوبر قيادة المنتخب للتأهل لكأس العالم2018  لكن سيتعين عليه التأهل للبطولة القارية قبلها بعام واحد.

وأوضح المدرب الأرجنتيني "كثيرون في العالم قدموا لي التهنئة بتولي تدريب منتخب مصر وأنا فخور وسعيد جدا بهذا المنصب واحتاج إلى مساندة الجميع، سنعمل أنا وجهازي الفني من أجل إسعاد الجماهير ..أنا موجود هنا لتحقيق أهدافكم... هدفنا ليس التأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا المقبلة فقط بل التأهل لنهائيات كأس العالم 2018".

وأشار كوبر إلى أنه سيعمل جاهدا على تشجيع اللاعبين على "حب المنتخب أكثر من أنديتهم لأن هذا أساس النجاح للمنتخب."

وعن رؤيته للمرحلة المقبلة، قال كوبر: "أخطط لخوض مباراة ودية في شهر مارس.. وأحتاج إلى بعض الوقت لدراسة المنتخب والتعرف على إمكانيات لاعبيه.. سأتابع الدوري المحلي وسأشاهد مباريات مسجلة.. سأعيش بينكم وأتابع جميع اللاعبين".

وأضاف "انتظر عودة الدوري وأعتقد أنه سيعود طبقا لما سمعته من مسؤولي الاتحاد لكن أتمنى أن تكون العودة سريعة".

ومصر بلا مسابقة للدوري في هذه اللحظة مع توقف المسابقة بقرار حكومي بعد مقتل 19 شخصا على الأقل في حادث باستاد الدفاع الجوي على مشارف القاهرة في شباط/فبراير الماضي قالت السلطات إن سببه تدافع مشجعين بعضهم لا يحمل تذاكر في محاولة للدخول.

ويقول الاتحاد المصري إنه يأمل أن تستأنف المسابقة التي يحمل الأهلي لقبها في نهاية الشهر الجاري.

وقال المدرب الأرجنتيني إنه يتقبل أي انتقاد بصدر رحب.

وتابع "الإعلام في مصر مهتم بمنتخب بلاده وسأقبل انتقادات الإعلام لي بحرية لكنني أرجو أن يساعدني الجميع".

ورحب كوبر بأي إشراف من أعضاء الاتحاد المصري لكرة القدم على المنتخب مؤكدا أن هذا الأمر لا يشغله كثيرا.

وتابع "أدعوكم إلى التحلي بالتفاؤل والصبر.. المباريات الودية ستفيدني كثيرا فأنا لا أعلم الكثير عن اللاعبين وسأسمع وأشاهد وأرجو منكم الصبر على المنتخب ..أنا عادل في عملي وفي اختياراتي ولابد أن يكون لاعب المنتخب واثقا في نفسه."

وسئل كوبر عن انطباعاته عن محمد صلاح مهاجم فيورنتينا الايطالي المعار من تشيلسي فرد قائلا: "صلاح في أحسن حالاته وقد شاهدت الأهداف التي أحرزها لكني أتعامل معه على أنه لاعب من 11 لاعبا في الفريق".

وأضاف "سوف أتابع لاعبي الفرق المصرية المشاركين في البطولات الإفريقية للتعرف على مستوياتهم."

ولن يملك كوبر - الذي تضم سيرته الذاتية قيادة فالنسيا الإسباني لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين خسرهما أمام ريال مدريد ثم بايرن ميونيخ في 2000 و2001 وموسمين مخيبين مع انتر ميلان قاد خلالهما تشكيلة مميزة ضمت النجم البرازيلي السابق رونالدو - الكثير من الوقت لترتيب أوراقه في أول تجاربه في إفريقيا إذ سيبدأ في تموز/يوليو المقبل مشواره مع المنتخب المصري في تصفيات كأس العالم 2018.

 



مباريات

H