الشناوي شارك مع مصر أمام السنغال بالكورتيزون دون علم مدربه

كشف أحمد حسام ميدو عن تفاصيل خطيرة في إصابة أحمد الشناوي حارس مرمى المنتخب المصري أمام السنغال بالتأكيد على أن طبيب المنتخب حقن الحارس بحقنة كورتيزون في موضع الإصابة ليتمكن من المشاركة دون علم شوقي غريب.

وتحتاج مصر لمعجزة للحاق بركب المتأهلين لأمم إفريقيا بعد خسارتها أمام السنغال مساء السبت بهدف دون رد على استاد القاهرة ما رفع رصيد أسود التيرانجا إلى 10 نقاط خلف تونس 11 نقطة ليتأهلا رسمياً لنهائيات البطولة، بينما يتمسك المنتخب المصري بآمال التأهل كأفضل فريق ثالث في المجموعات الخمسة.

وقال ميدو في تدوينه له بموقع تويتر إنه أجرى اتصالاً بأحمد الشناوي قال له إنه انضم للمعسكر وهو مصاب، وأجرى طبيب المنتخب الكشف الطبي عليه وأخبره أن إصابته بسيطة وسيتحسن خلال يومين على الأكثر، لكن عندما لم يشعر الحارس بأي تحسن أقنعه الطبيب بإعطائه حقنة كورتيزون في موضع الإصابة، وتدرب مع الفريق، مع وجود ألم بسيط في قدمه، لكنه كان حريصاً على المشاركة في المباراة.

وأكد ميدو أن الشناوي أخبره أنه حينما ارتكز على قدمه للارتقاء في كرة الهدف شعر بألم رهيب، ولم يتمكن من الارتقاء للكرة، وتم استبداله، لكنه حينما ذهب مع زميله محمد صلاح لشوقي غريب وأخبره بما قاله له الطبيب، كان رد المدير الفني أنه لا يعلم اي شيء عن حقنة الكورتيزون.

من محمد البنهاوي

 



مباريات

الترتيب

H