كيف يواجه مدرب مصر الغيابات المؤثرة أمام السنغال

تنتظر المنتخب المصري مباراة مصيرية أمام السنغال السبت المقبل بالقاهرة في الجولة الخامسة لتصفيات أمم افريقيا 2015 التي لم يحدد مكان إقامتها حتى الآن.

وزادت صعوبة مواجهة مصر والسنغال بسبب الظروف المحيطة بالمنتخب المصري، والتي شكلت ضغوطاً على شوقي غريب، المدير الفني للفراعنة، قبل ايام المباراة.

لم يكن يتمنى شوقي غريب أن تضرب الإصابات لاعبيه في هذا التوقيت الحرج، خاصة وأن المنتخب يعاني من غياب عدد كبير من عناصره الأساسية التي يعول عليها المدرب الوطني الكثير في قيادة زملائهم في المباراة.

ويغيب عن المنتخب المصري حارس مرماه الأساسي شريف إكرامي لإجرائه جراحة في الركبة، وظهيره الأيسر محمد عبد الشافي لإصابته بشد في العضلة الخلفية، وقلب دفاعه الأساسي سعد سمير لإصابته بشد في السمانة، ومهاجمه الأول عمرو جمال لإجرائه جرحة الصليبي، وحسني عبد ربه، لاعب الوسط، المصاب بشد في العضلة الخلفية، وأخيراً أيمن حفني، صانع ألعاب الزمالك، المصاب بشد في العضلة الضامة.

توجهنا بالسؤال لشوقي غريب، الذي أكد لـ"إمارات سبورت" أن الغيابات كثيرة ومؤثرة، لكنه بدأ في إيجاد الحلول لتعويض تلك الغيابات.

فحول إصابة شريف، قال غريب أن المنتخب المصري يمتلك أحمد الشناوي، حارس الزمالك، والذي تعافى هو الأخر من إصابته وشارك في التدريبات، مؤكداً ان الشناوي يعيش افضل حالاته الفنية حالياً، وهو ما جعله لا يستعين بالمخضرم عصام الحضري.

أمام فيما يخص أزمة غياب سعد سمير، فقال غريب أن سعد كان المدافع الأول للمنتخب في المباراتين الماضيتين أمام بوتسوانا، لكنه يمتلك مدافع لا يقل قيمة عنه، وهو علي جبر، مدافع الزمالك المتألق في المباريات الأخيرة، حيث أشار غريب إلى أن جبر قوي بدنياً، ويستطيع أن يواجه قوة لاعبي السنغال، كما أنه يمتلك ميزة كبيرة وهي إجادة ضربات الرأس، والتعامل مع أطوال لاعبي السنغال.

وفيما يخص غياب محمد عبد الشافي، ظهير أيسر أهلي جدة، قال غريب أن اللاعب كان أحد أهم مفاتيح اللعب لدى الفراعنة، لكنه يمتلك 3 حلول لتلك الأزمة، الأول هو صبري رحيل، لاعب الأهلي، والثاني هو بهاء مجدي، ظهير أيسر الإسماعيلي، أما الحل الثالث فهو تغيير مركز أحمد فتحي، الظهير الأيمن ليلعب جهة اليسار.

وحول غياب حسني عبدربه وأيمن حفني في وسط الملعب، قال أن بديل حسني جاهز وسيختاره من بين الثلاثي محمد النني ومحمود تريزيجيه وعمرو السولية، أما حفني، فهناك وليد سليمان صانع ألعاب الأهلي.

وظهر التأثر على مدرب الفراعنة عند الحديث عن غياب عمرو جمال، مهاجم مصر الأول حالياً، مؤكداً أنه كان يتمنى وجوده، لكنه سيعتمد على مهارة خالد قمر وعرفة السيد، بجانب خبرة عماد متعب، مهاجم الأهلي، كما أنه سيعتمد على انطلاقات محمد صلاح من الخلف وقدرته على التسجيل.

ويحتل المنتخب المصري المركز الثالث في المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط، خلف تونس (10 نقاط) والسنغال (7 نقاط).

وتلتقي مصر مع السنغال بالقاهرة 15 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ثم تخرج لمواجهة تونس 19 من الشهر نفسه.

من محمد البنهاوي

 

 



مباريات

الترتيب

H