مدرب مصر بعد الإصابات: رب ضارة نافعة

يؤمن شوقي غريب مدرب مصر بالقدر ورغم أنه يرى أن انتزاع بطاقة التأهل لكأس الامم الافريقية لكرة القدم 2015 أصبح أمرا صعبا إلا أنه ليس مستحيلا.

كما قال غريب الذي تولى المسؤولية العام الماضي خلفا للأميركي بوب برادلي إن التأهل للبطولة القارية لن يمثل له أي انجاز رغم أن مصر التي تملك سبعة ألقاب وهو رقم قياسي لم تنجح في بلوغ النهائيات في 2012 و2013 بعد فوزها باللقب ثلاث مرات متتالية بين 2006 و2010.

وتسببت سلسلة من الإصابات للاعبين أساسيين قبل مواجهتين حاسمتين ضد السنغال وتونس في وقت لاحق هذا الشهر في المزيد من المتاعب لمصر التي استهلت التصفيات بخسارتين متتاليتين ليصبح موقفها ضعيفا في التأهل للبطولة القارية.

وقال غريب لرويترز اليوم الجمعة "رب ضارة نافعة" في إشارة لغياب حارسه الأساسي شريف إكرامي، ثم احمد الشناوي حارس الزمالك، والمهاجم عمرو جمال زميله في الأهلي لفترات طويلة بسبب الإصابة ضمن لاعبين آخرين.

وأضاف "الإصابات قدر لا مفر منه... أتمنى أن يثبت البدلاء الذين انضموا لأول مرة جدارتهم بارتداء قميص منتخب مصر."

ومع تبقي جولتين على نهاية التصفيات تحتل مصر المركز الثالث في المجموعة السابعة ولها ست نقاط بفارق نقطة واحدة وراء السنغال بينما تتصدر تونس الترتيب بعشر نقاط.

وهذا معناه أن مصر بحاجة للفوز بملعبها على السنغال ثم خارجه على تونس لتضمن الحصول على المركز الثاني على الأقل أو تحتفظ بفرصة التأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثالث.

ولم تساعد الإصابات مدرب مصر.

وسيدخل غريب المباراتين الحاسمتين بتشكيلة تخلو من الظهير الايسر محمد عبد الشافي والمدافع سعد سمير ولاعب الوسط حسني عبد ربه وصانع اللعب ايمن حفني - وجميعهم كانوا ضمن القائمة التي واجهت بوتسوانا مرتين الشهر الماضي - بالإضافة لإكرامي وجمال المهاجم الشاب الذي سيغيب لستة أشهر على الأقل عقب اصابته بقطع في أربطة الركبة بعد أن بدأ الاعتماد عليه مؤخرا أساسيا في هجوم مصر.

ورغم أن الحارس الثاني أحمد الشناوي انضم للتشكيلة التي أعلنت أمس الخميس لكنه غادر الملعب مصابا في آخر مبارياته مع ناديه الزمالك في بداية الاسبوع. ولم ينضم الحارس الثالث أمير عبد الحميد للتشكيلة أيضا بسبب الإصابة.

وتعين على مدرب مصر استدعاء لاعبين ينضمون للمنتخب الوطني لأول مرة ومن بينهم الظهير الايسر للإسماعيلي بهاء مجدي ومحمد سالم مهاجم المقاولون العرب وصلاح سليمان مدافع إنبي بالإضافة لعرفة السيد مهاجم طلائع الجيش ومتصدر قائمة هدافي الدوري المحلي وعماد متعب مهاجم الأهلي العائد للتشكيلة لأول مرة منذ 2012.

وقال غريب "بدون شك مهمتنا صعبة جدا أمام السنغال ومن بعدها تونس لكن لدينا الاصرار والتصميم على تحقيق الفوز ونرغب بشكل صادق في التأهل لكأس الامم لنضع أقدامنا على بداية الطريق الصحيح لاستعادة مكانتنا الإفريقية."

وأضاف "الوصول لنهائيات أمم إفريقيا رغم صعوبة الموقف لن يكون إنجازا لي أو للجهاز الفني لكنه سيكون أول خطوة على الطريق الصحيح في اعداد منتخب جديد بدماء جديدة."

وحتى عام 2010 حين نالت مصر لقبها الثالث على التوالي في كأس الامم والسابع في المجمل غاب "الفراعنة" خمس مرات فقط عن البطولة القارية منذ انطلاقها في 1957 بينها ثلاث مرات لأسباب سياسية.

وفشلت مصر في تجاوز التصفيات مرتين فقط في 1972 و1978 قبل اخفاقها في 2012 ثم 2013.

لكن أي تعثر أمام السنغال أو تونس سيجعل مصر تحقق هذا الرقم القياسي السلبي وهو الغياب عن كأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات متتالية لأول مرة في تاريخها.

 



مباريات

الترتيب

H