من ورث قميص الأسطورة أبو تريكة في الأهلي

 

يعتقد مهاجم شاب ضمه الأهلي هذا الشهر ومنحه قميص النجم المعتزل محمد أبو تريكة أنه سيواجه مهمة صعبة ويتمنى أن تسانده الجماهير.

وكان الأهلي قد ضم الصاعد محمد فاروق في صفقة ثلاثية من المقاولون العرب شملت زميليه باسم علي ومحمد رزق.

وأكد المهاجم الجديد إنه يشعر بالمسؤولية الكبيرة بعدما منحه أكثر أندية مصر نجاحا في كرة القدم القميص المحبوب بالرقم 22.

وارتدى أبو تريكة قميصه لأكثر من 10 سنوات ومنحه شهرة عريضة وسط المشجعين قبل اعتزاله في نهاية العام الماضي، بعدما ساعد الأهلي على التتويج بحفنة من الألقاب.

وقدم الأهلي لاعبه البالغ من العمر 24 عاما في مؤتمر صحفي بحضور وائل جمعة، مدير الكرة الجديد، ومجموعة أخرى من اللاعبين الجدد الذين انضموا للفريق بعد نهاية الموسم، وعدد من اللاعبين الذين تم تجديد عقودهم.

وقال فاروق "بالطبع سعيد للغاية بارتداء قميص أبو تريكة، لكن سعادتي ستكون أكبر عندما أبدأ خطوات فعلية على طريق تحقيق نفس إنجازاته".

وأضاف "بالطبع مهمتي صعبة للغاية وأطالب جماهير الأهلي بالمساندة لي حتى يتحقق النجاح المنشود".

وتابع "أثق في مساندة جماهير الأهلي لكل من يرتدي القميص الأحمر".

ولم يترك أبو تريكة لقبا محليا إلا وناله مع الأهلي، إذ قاده لاحتكار لقب الدوري المصري الممتاز لـ7 مواسم متتالية بين 2004 و2011، ومعها 5 ألقاب في دوري أبطال أفريقيا، وشارك 5 مرات في كأس العالم للأندية خلال مشوار لم يقل بريقا مع منتخب مصر.

وباعتزاله عن 35 عاما، فقد الأهلي لمسة الجمال في وسط الملعب، وبدا التأثر واضحا رغم الفوز بلقب الدوري المصري هذا الشهر، ويأمل في أن يعوض فاروق وزملاؤه رحيل النجوم الكبار، وبينهم جمعة نفسه، المدافع المخضرم الذي اعتزل عن 38 عاما في وقت سابق هذا العام.

وإلى جانب فاروق، ضم الأهلي أيضا الظهير الأيمن علي ولاعب الوسط رزق في صفقة يعتقد أنها كلفته قرابة سبعة ملايين جنيه، ليلعبوا تحت قيادة المدرب الجديد الاسباني خوان كارلوس جاريدو.

وقدم الأهلي أيضا الثلاثي حسين السيد وإسلام رشدي وصلاح الدين سعيد، هداف إثيوبيا.

كما حضر المؤتمر الصحفي القائد حسام غالي، العائد بعد قضاء موسم واحد في ليرس البلجيكي، وثنائي الوسط عبد الله السعيد وحسام عاشور، والحارس شريف إكرامي بعد تجديد عقودهم.

ويوم السبت المقبل، سيلعب الأهلي في القاهرة مع سيوي سبور، ممثل ساحل العاج في الجولة الرابعة لدور المجموعتين في كأس الاتحاد الأفريقي، وهي بطولة لم يسبق لأي فريق مصري الفوز بها، وانتقل الأهلي للعب فيها بعد فشله في مواصلة مشوار الدفاع عن لقب دوري أبطال أفريقيا.

وقال الوافد الجديد علي خلال المؤتمر الصحفي "نتمنى أن نبدأ المشوار بالفوز بكأس الكونفدرالية (كأس الاتحاد الأفريقي)...ستكون هذه بداية رائعة".

 



مباريات

الترتيب

H