الجزائر تستهدف التأهل في مونديال اليد رغم صعوبة "القرعة"

يعتقد عدد من لاعبي ومتابعي كرة اليد الجزائرية ان قرعة بطولة العالم لكرة اليد 2015 التي سحبت أمس الأحد بالعاصمة القطرية الدوحة جاءت "صعبة" على المنتخب الجزائري الا انهم اشاروا لإمكانية بلوغ الفريق للدور الثاني في البطولة.

وأوقعت القرعة منتخب الجزائر في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات مصر والإمارات وجمهورية التشيك والسويد وفرنسا.

ويتطلع المنتخب الجزائري على بلوغ الدور الثاني في البطولة التي تستضيفها قطر في الفترة ما بين 15 يناير كانون الثاني والأول من فبراير شباط العام القادم.

ويرى مسعود بركوس لاعب المنتخب الجزائري ان على الفريق الفوز بمباراتيه أمام مصر والإمارات على أمل التأهل كرابع المجموعة.

واضاف لاعب فريق المجمع البترولي ان فرص الفوز على المنتخبات الأخرى بالمجموعة تبدو "صعبة للغاية".

وذهب الحارس عبد المالك سلاحجي أيضا إلى نفس الاستنتاج قائلا في تصريحات للإذاعة الجزائرية ان "المنتخب الجزائري سيصارع على المركز الرابع."

وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى في كل مجموعة إلى الدور الثاني من بطولة العالم.

وتنطلق استعدادات المنتخب الجزائري في الثاني من أغسطس آب المقبل بمعسكر في فرنسا يلعب فيه الفريق أربع مباريات وبعدها يسافر إلى سويسرا للمشاركة في دورة دولية ودية.

وتختتم استعدادات المنتخب بقيادة المدرب رضا زغيلي بالمشاركة في دورة دولية أخرى بالبرازيل خلال شهر أكتوبر تشرين الأول المقبل.

وقد اوقعت القرعة قطر صاحبة الضيافة مع اسبانيا حاملة اللقب في المجموعة الاولى الى جانب سلوفينيا وروسيا البيضاء والبرازيل وتشيلي.

وفي المجموعة الثانية ستتقابل تونس مع كرواتيا والبوسنة والنمسا ومقدونيا وايران.

وأوقعت القرعة المنتخب البحريني في المجموعة الرابعة التي تضم أيضا روسيا والدنمرك وبولندا والمانيا والارجنتين.

وهذه المرة الثانية التي ستقام فيها البطولة بمنطقة الشرق الأوسط بعدما نظمتها مصر عام 1999.

 



مباريات

الترتيب

H