مازيمبي يعقد مهمة الزمالك "المستسلم" ويهزمه بأبطال إفريقيا

حقق مازيمبي الكونغولي فوزاً سهلاً على الزمالك المصري بهدف دون رد في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بدوري أبطال إفريقيا، والتي جرت عصر الأحد بمدينة لومباتشي الكونغولية.

سجل كالابا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13، ليرفع رصيد فريقه إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، بينما تراجع الزمالك للمركز الأخير برصيد 3 نقاط خلف الثنائي الهلال السوداني وفيتا كلوب الكونغولي ولكل منهما 4 نقاط.

واكتفى الزمالك بالصعود لدوري المجموعتين في العامين الماضيين حيث احتل المركز الثالث في مجموعته الموسم الماضي، بينما احتل المركز الرابع في مجموعته الموسم قبل الماضي.

أدى الزمالك مباراة سيئة ولم يهدد مرمى مازيمبي طوال المباراة، واكتفى بالسيطرة العشوائية على وسط الملعب دون تهديد للمرمى الكونغولي، وظهر مستسلماً للنتيجة في الشوط الثاني.

أخطأ ميدو في اختيار تشكيل المباراة بالدفع بدومينيك كرأس حربة وحيد رغم أنه كثير التحرك خارج منطقة الجزاء مما افقد الزمالك الفاعلية على المرمى.

بدأ مازيمبي المباراة بحماس زائد ونجح في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 13، عن طريق كالابا الذي استغل أحد الأخطاء الدفاعية المعتادة لدفاع الزمالك وتلقى كرة عرضية من الجبهة اليمنى وسددها لتمر من أمام ثلاثة مدافعين للزمالك وتدخل الشباك.
بعد الهدف نشط الزمالك في وسط الملعب عن طريق الثنائي محمد ابراهيم وحازم امام ولكن، لم تشكل هجماته أي خطورة على مرمى مازيمبي، واكتفى لاعبو الزمالك بتناقل الكرة في منتصف الملعب.

حاول ميدو تصحيح الأوضاع بإخراج دومنيك غير الموفق، وأشرك احمد علي في الدقيقة 54.

هدأ لاعبو الزمالك وبدأ مازيمبي في شن هجمات على مرمى عبد الواحد السيد كان أخطرها الذي راوغ وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر.

دفع ميدو بالثنائي أحمد سمير فرج وأحمد جعفر بدلاً من عمر جابر وأحمد توفيق ليكمل الزمالك المباراة برأسي حربة .

أشاع احمد سمير فرج أول هجمات الزمالك في المباراة بعدما وصلته عرضية عبد الشافي لعبها برأسه باستهتار فوق العارضة.

أضاع الخطير باسنتي فرصة الهدف الثاني لمازيمبي بعدما تلقى تمريرة كالابا وسدد كرة قوية تصدى لها عبد الواحد السيد، لتنتهي المباراة بفوز مازيمبي بهدف دون رد.

بعد المباراة حاول لاعبو الزمالك الاحتكاك بالحكم وتدخل الجهاز الفني لإنقاذ الموقف.

من محمد البنهاوي

 



مباريات

الترتيب

H