لوجوين يشتكي فارق فترة الراحة بين عمان وقطر

اشتكى الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخب عمان من أن فريقه لم يحظى بذات فترة الراحة التي حظي بها نظيره القطري قبل موقعة نصف نهائي كأس الخليج الثانية والعشرين المقامة حاليا في العاصمة السعودية الرياض، مشيراً إلى أنه يبحث بذلك عن عذر بعد الخسارة والخروج الأحد.

وتأهل المنتخب القطري إلى نهائي خليجي 22 بعد فوزه على عمان 3-1 على استاد الملك فهد الدولي.
وقال لوجوين في مؤتمر صحفي عقب اللقاء: "قطر حصلت على راحة 4 أيام، بينما حصل المنتخب العماني على راحة 3 أيام، وهذا ليس عذر، ولكنه أحد العوامل التي ساهمت على التفوق البدني للمنافس في الشوط الثاني، خصوصاَ أنه عندما تخوض المباراة الرابعة خلال فترة قصيرة، يجب أن يكون هناك تكافؤ في الفرص بين المنتخبين".

وأضاف المدرب الفرنسي "أشكر لاعبي فريقي على المستوى الذي ظهروا عليه طوال البطولة، وأعتقد أننا فقدنا جزء من الحيوية والطاقة في الشوط الثاني بسبب ضغط المباريات"، ونفى لوجوين أن يكون هناك تأثير للفوز العريض بخماسية على الكويت على أداء عمان أمام قطر، قائلاً: "لا أعتقد أن هناك تأثير للفوز بالخمسة على الكويت على مستوانا، لعبنا مباراة قوية، الفارق كان أن قطر أجهز بدنياَ عن عمان، ووضح ذلك في الملعب في الشوط الثاني، لذلك سيطروا على اللعب، وكان لديهم طاقة أكثر من لاعبي فريقي".

وهنأ لوجوين منتخب قطر على التأهل، قائلاً: "أهنئ منتخب قطر على فوزه، إذ إنه يستحق التأهل، لعبنا شوط أول جيد، وتقدمنا بهدف، وكان لدينا الفرصة لتعزيز هذا التقدم، إذا استغلينا الفرص التي أتيحت لنا، وكانت نقطة التحول في الشوط الثاني لمصلحة المنافس عندما فقدنا جزء من حيويتنا".

وأوضح لوجوين "قدمنا مباريات جيدة على مدار البطولة، ولن يكون هناك تغييرات كثيرة قبل بطولة كأس آسيا في أستراليا 2015، ولكن سيعود بعض اللاعبين مثل محمد الشيبة وعماد الحوسني، سيشكلون إضافة قوية لنا في البطولة القارية".
من إياد دكاك



مباريات

الترتيب

H