خماسية عمان في الكويت لا تخيف القطريين

يعتقد المدرب المساعد لقطر أن الكويت لم تفعل ما يكفي لإيقاف هجوم سلطنة عمان حين خسرت أمامها بخماسية كاملة ويقول إنها نتيجة على حجمها لا تخيف فريقه.

وحين يلتقي الفريقان غدا الأحد في الدور قبل النهائي لكأس الخليج لكرة القدم ستحمل قطر سجلها الخالي من الانتصارات في ثلاث مباريات بالدور الأول لتواجه أفضل هجوم في البطولة حتى الآن وحارسه علي الحبسي الذي سمح بهدف واحد فقط في مباريات الدور الأول الثلاث.

لكن هذا لا يخيف قطر ويرى مدربها المساعد سيرج رومانو أن فريقه مستعد تماما للمواجهة.

وقال رومانو في مؤتمر صحفي اليوم السبت "أعتقد أن عمان الآن أفضل مما كانت عليه قبل ثلاث أو أربع سنوات.. فريقهم يتحرك بشكل جيد ويملك لاعبين مميزين ولديهم الكثير من الحلول."

وأضاف "لكننا نعرفهم ونعرف كيف يلعبون. صحيح كانت عمان متميزة (أمام الكويت).. لكن الكويت مختلفة ولم تكن تضغط على المنافس بالشكل الكافي... نحن مختلفون ولا نخاف شيئا."

وفي يوم الخميس الماضي تلقت شباك الكويت صاحبة الألقاب العشرة في البطولة خمسة أهداف كاملة في أقسى هزيمة تتعرض لها في المسابقة الخليجية. وكان هذا تطورا كبيرا لعمان التي أنهت المباراتين الأوليين في المجموعة الثانية متعادلة بدون أهداف مع الإمارات حاملة اللقب وبهدف لمثله مع العراق.

وواجه الفرنسي رومانو الصحفيين في غياب المدرب جمال بلماضي المريض بنزلة برد وقال إن الفريق تعافى بشكل جيد وكله ثقة في العبور للنهائي.

وتابع "نثق في فرصنا في التأهل. نعم عمان فريق جيد ولديها مدرب مستمر منذ أكبر من ثلاث سنوات وتلعب كرة قدم جيدة.. (لكننا) مستعدون للمنافسة والفوز."

ونفى رومانو وجود أي ضغوط على فريقه بعد الفشل في تحقيق أي فوز في الدور الأول وقال إن الفريق صار بعدها أكثر خبرة في البطولة.

وأضاف "كنا فريقا جيدا في الدور الأول.. في المباريات الثلاث لم تكن لدينا خبرة في هذه المباريات وكنا نشعر ببعض الخوف.

"لكننا الآن أكثر ثقة.. حتى فوز الفريق العماني بخماسية لا يخيفنا بل العكس.. سنسبب مشاكل للعمانيين."



مباريات

الترتيب

H