مساعد المدرب العراقي يلقي باللائمة على بدلاء يونس محمود

اعترف عبد الكريم سلمان، مساعد حكيم شاكر في الطاقم الفني العراقي، بالتأثير السلبي للبدلاء الذين استدعاهم المنتخب بعد غياب يونس محمود، هدّافه المخضرم، بداعي الإصابة.

وخرج العراق، وصيف النسخة الماضية، من دور المجموعات بعد الهزيمة بنتيجة 2-0 أمام الإمارات، حاملة اللقب، في تكرار لنهائي خليجي 21.

وقال سلمان في ظل غياب شاكر عن المؤتمرات الصحفية "يونس محمود لاعب كبير، واسم كبير في كرة القدم العراقية والخليجية... جربنا أكثر من لاعب، لكن لم نجد من يعوض غيابه، أو أي لاعب يكون مؤثرا في الهجوم، ويجب علينا أن نبحث لإيجاد البديل لأن كرة القدم العراقية ولادة".

وعما إذا كان محمود سيعود إلى التشكيلة، خصوصا قبل أقل من شهرين على مشاركة أسود الرافدين في كأس اسيا، أجاب سلمان "سيعود إذا كان جاهزا، فهو قائد المنتخب، وابتعد عن الدورة الخليجية اضطراريا فقط".

وتحدث مساعد المدرب العراقي عن الهزيمة أمام الأبيض قائلا "كانت المباراة مصيرية للفريقين، فهناك بعض الأمور التي لم تجعلنا نظهر بالمستوى المطلوب في الشوط الأول، ثم أجرينا تغييرات في الثاني ولم نتمكن من تعديل النتيجة. نقول بصراحة أن الأفضلية كانت للمنتخب الإماراتي".

وأوضح "لعبنا في مجموعة قوية، متقاربة المستوى بين فرقها، لكن المباراة الأولى التي خسرناها أمام الكويت هي التي سببت كل ما حصل معنا في المباراتين الأخيرتين. حاولنا تجاوز الضغط النفسي للخسارة لاحقا ولم ننجح، وكان فريقنا محبطا أمام عمان وثم أمام الإمارات".

وتابع "نتيجة مباراة اليوم كانت مرتبطة بنتيجة المباراة الثانية بين الكويت وعمان، وهو ما زاد الضغوط على اللاعبين، خصوصا أن عددا منهم يفتقد للخبرة".



مباريات

الترتيب

H